ليفربول والفرصة الأخيرة للتأهل للدور الثاني لدوري الأبطال

ليفربول والفرصة الأخيرة للتأهل للدور الثاني لدوري الأبطال

سيكون ليفربول الانجليزي أمام الفرصة الأخيرة من أجل التأهل لدور الستة عشر في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم والفوز وحده على ضيفه بازل السويسري الثلاثاء، سيضمن له الاستمرار في المسابقة.

ويحتل ليفربول المركز الثالث في المجموعة الثانية برصيد 4 نقاط بالتساوي مع لودوجورتس البلغاري لكنه يبتعد بنقطتين وراء بازل وبفارق 11 نقطة عن ريال مدريد الإسباني حامل اللقب وصاحب الصدارة.

وبعد غياب 4 سنوات عن دور المجموعات، لم تكن عودة ليفربول بالشكل الذي تخيلته جماهير الفريق لكن الانتصار الأول في المسابقة منذ سبتمبر أيلول الماضي سيصعد به إلى الدور الثاني على حساب بازل.

وكان بازل فاز 1-0 على ليفربول في أكتوبر تشرين الأول الماضي ويحتاج للتعادل فقط من أجل التاهل.

وجاء الفوز الوحيد لوصيف بطل الدوري الانجليزي الموسم الماضي في دور المجموعات على حساب لودوجورتس، لكن توجد أمامه فرصة لاسعادة جماهيره مرة أخرى.

وقال بريندان رودجرز مدرب ليفربول بعد تعادل الفريق بدون أهداف على أرضه مع سندرلاند في الدوري الانجليزي السبت الماضي “سنحظى بمساندة رائعة وستكون هناك طاقة.”

وأضاف “أتذكر أنه أمام زينيت سان بطرسبرج في 2013 كنا بحاجة للفوز بفارق هدفين وتأخرنا بنتيجة 1-0 في وقت مبكر وهو ما كان يعني حاجتنا للفوز بفارق 3 أهداف. حولنا تأخرنا لنفوز 3-1.”

وتابع “لم نتمكن من إضافة الهدف الأخير. لكن هذا أظهر أن المساندة ووحدة اللاعبين من الممكن أن تشكل قوة حقيقية. أتطلع لهذا لأنها ستكون نقطة تفوق كبيرة بالنسبة لنا. أتطلع بقوة للأجواء.”

وكان فوز بازل على ليفربول في أكتوبر تشرين الأول الماضي هو الانتصار الرابع على التوالي لبطل سويسرا في مواجهة أندية انجلترا بدوري الأبطال.

وخسر بطل سويسرا مرة واحدة فقط في آخر 9 مواجهات مع أندية انجليزية.

وبعد هزيمة بازل 1-0 بصعوبة على أرضه أمام ريال مدريد الشهر الماضي، قال الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب حامل اللقب للصحفيين “أعتقد أن بازل أفضل من ليفربول في الوقت الحالي.”

وأضاف “لاعبو بازل يتمتعون باللياقة وهذا الفريق يملك الدافع. أعتقد أن بازل يتفوق قليلا على ليفربول.”

ويعتقد باولو سوسا مدرب بازل أيضا أن فريقه يتفوق قليلا على ليفربول بعد أداء الفريق السويسري أمام ريال مدريد.

وقال سوسا للصحفيين “أعتقد أن أنشيلوتي على حق لأننا الفريق الذي تسبب في أكبر متاعب لريال مدريد في دور المجموعات حتى الآن.”