أليغري يجازف مع الدفع بـ4 مدافعين في يوفنتوس

أليغري يجازف مع الدفع بـ4 مدافعين في يوفنتوس

جازف ماسيميليانو أليغري مدرب يوفنتوس أخيرا ولجأ للعب بأربعة مدافعين في خط الظهر، ليحول الفريق الإيطالي تأخره الى الفوز 3-2 على ضيفه أولمبياكوس اليوناني بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم الثلاثاء.

وبعدما تولى المسؤولية في يوليو تموز الماضي، حافظ اليجري على طريقة لعب يوفنتوس والتي كان يستعين بها أنطونيو كونتي المدرب السابق للفريق.

واستمر يوفنتوس في اللعب بثلاثة مدافعين وهي الطريقة التي كان يفضلها كونتي رغم أن أليغري كان يتجنب اللجوء لهذه الخطة في الأندية التي تولى مسؤوليتها من قبل.

لكن مع قلة عدد أهداف الفريق في الدوري الإيطالي، ووجود اندريا بيرلو وارتورو فيدال وكلاوديو ماركيسيو وبول بوجبا في خط الوسط، قرر أليغري أنه حان وقت التغيير.

وودفع أليغري بستيفان ليختشتاينر وكوادو اسامواه كظهيرين مع وجود جيورجيو كيليني وليوناردو بونوتشي في قلب الدفاع.

وشارك بيرلو كصانع لعب وراء المهاجمين مع وجود فيدال ناحية اليمين وماركيسيو ناحية اليسار، فيما نال بوجبا حرية الحركة في الهجوم خلال مباراة المجموعة الأولى.

وبعدما احتفل بيرلو بخوض مباراته الـ100 في دوري الأبطال عن طريق الهدف الأول ليوفنتوس من ركلة حرة نفذها صانع اللعب ببراعة معتادة اهتزت شباك الفريق الايطالي مرتين خلال دقيقة واحدة في منتصف الشوط الثاني.

وتعادل يوفنتوس بعد ذلك عندما وضع أحد لاعبي أولمبياكوس الكرة في مرمى فريقه بطريق الخطأ، قبل أن ينتزع الفرنسي بوجبا الفوز لبطل إيطاليا.

وقال أليغري ”كان أمامنا خيار اللعب بثلاثة مدافعين في خط الظهر لكن أردت تغيير الطريقة ومحاولة استخراج أفضل ما في جعبة لاعبي قلب خط وسط الفريق وخاصة مع وجود الفارو موراتا في الهجوم.“

وأضاف ”لعب فريقي بالطريقة الجديدة جيدا. لعبنا بقوة وصنعنا العديد من الفرص. تأخرنا في النتيجة دون أن ندرك ما حدث لكن هذه هي كرة القدم ويجب على المرء أن يحتفظ بهدوئه ونجح اللاعبون في تحويل مجرى المباراة مرة أخرى.“

وأكد المدرب السابق لميلان أنه كان يتوخى الحذر في إجراء الكثير من التغييرات بسرعة.

وقال أليغري ”لم أكن أريد إثارة الشك بالابتعاد كثيرا عن الطريقة التي كان يلعب بها الفريق الموسم الماضي. لكن عقدت العزم على التغيير في هذه المباراة.“

وأضاف ”فضلت اللعب بثلاثة من لاعبي خط الوسط إضافة إلى لاعب وسط مهاجم لتطوير الأداء دون وجود نقطة ارتكاز ونفذ اللاعبون الأمر جيدا.“

ويملك يوفنتوس بطل أوروبا السابق 6 نقاط من 4 مباريات بالتساوي مع أولمبياكوس، بينما يتصدر أتلتيكو مدريد الإسباني ترتيب المجموعة بـ9 نقاط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com