يوفنتوس.. بين التألق المحلي و“التعثر“ الأوروبي

يوفنتوس.. بين التألق المحلي و“التعثر“ الأوروبي

يبدو يوفنتوس عاجزا عن تبرير فشله في تقديم نفس الأداء المقنع والقوي الذي ظهر به في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم على مدار المواسم الثلاثة الماضية عندما يخوض مباريات بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

ويبدو بطل الدوري الإيطالي في مواجهة خطر السقوط عند أول حاجز في البطولة الأوروبية وذلك للعام الثاني على التوالي بعد أن مني بثاني هزيمة متعاقبة بنتيجة 1-0 ضمن المجموعة الأولى الأربعاء، أمام أولمبياكوس اليوناني هذه المرة.

وأكملت تلك الهزيمة أسبوعا سيئا بالنسبة لممثلي إيطاليا في دور المجموعات بالبطولة، عقب تلقي روما هزيمة مذلة بنتيجة 7-1 على أرضه أمام بايرن ميونخ الألماني الثلاثاء الماضي.

وفاز يوفنتوس وروما وهما الأول والثاني في ترتيب دوري الدرجة الأولى الإيطالي بأول مباراة لكل منهما في دوري أبطال أوروبا، إلا أنهما نالا نقطة واحدة فقط فيما بينهما في 4 مباريات خاضاها من وقتها.

وبينما يبتعد الفريقان عن بقية فرق الدوري الإيطالي، فإن الاستنتاج الواضح هو أن أدائهما السيء في البطولة الأوروبية يمثل انعكاسا للحالة السيئة للكرة الإيطالية حيث تتسم الكثير من المباريات هناك بكثرة الإعداد قبل تنفيذ الهجمة والأداء الدفاعي السيء.

إلا أن يوفنتوس يبدو واثقا من أن بوسعه أن يقلب الوضع ويبلغ دور الـ16 مع خوضه للمباريات المقبلة في دور المجموعات على أرضه أمام أتلتيكو مدريد وأولمبياكوس.

وتركت هزيمة الفريق، يوفنتوس في المركز الثالث برصيد 3 نقاط بينما يملك أتلتيكو وأولمبياكوس 6 نقاط لكل منهما.

وقال بول بوغبا لاعب وسط الفريق ”نعرف أننا نفتقد لشيء ما في دوري الأبطال لكي نصل إلى أبعد مدى في البطولة. نشعر براحة أكبر في الدوري المحلي لكن جميع الفرق تريد الفوز في أوروبا وهي تمثل أقوى الفرق في القارة.“

واتفق المهاجم كارلوس تيفيز مع ما قاله زميله الفرنسي.

وقال الأرجنتيني تيفيز الذي سجل هدفي يوفنتوس في المباراة التي فاز فيها الفريق 2-0 على مالمو في دور المجموعات ”نملك الامكانات التي تمكننا من التأهل. إلا أننا نبدو كنا في حالة تجمد عندما نلعب في أوروبا لكننا نشعر بالراحة في الدوري الإيطالي.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com