ليفربول “المسكين” يبحث عن المستحيل أمام ريال مدريد

ليفربول “المسكين” يبحث عن المستحيل أمام ريال مدريد

المصدر: إرم- من أحمد نبيل

قبل 5 أعوام ونصف العام نجح ليفربول في الفوز على ريال مدريد بخماسية نظيفة في نتيجة مباراتي الذهاب والعودة بدور الـ16 من بطولة دوري أبطال أوروبا، لكن الليلة يبدو الفريق الإنجليزي بعيد كل البعد من تكرار هذه النتيجة عندما يلتقي الفريقان في الجولة الثالثة لدور المجموعات في البطولة ذاتها.

ولم يعد يتبقى بصفوف فريق ليفربول الحالي سوى القائد ستيفن جيرارد ولوكاس لييفا ومارتن سكرتيل من قائمة الفريق الذي فاز على ريال مدريد في دوري الأبطال عام 2009، بينما يعود من فريق مدريد السابق إلى أنفيلد الحارس إيكر كاسياس والمدافع بيبي إلى جانب ألفارو أربيلوا الذي كان بصفوف ليفربول في تلك الليلة.

فعندما يحل ريال مدريد ضيفا على ليفربول باستاد “أنفيلد” ضمن منافسات المجموعة الثانية بالبطولة الأوروبية، سيكون مرشحا فوق العادة لتحقيق الفوز أو على أقل تقدير التعادل خاصة وأنه حامل اللقب ويمر بأفضل فترات تألق لاعبيه، وكذلك يستعد لخوض الكلاسيكو بعد أيام أمام برشلونة.

بينما على الجانب الأخر يعاني ليفربول من بداية غير موفقة في البريميرليغ عقب احتلاله وصافة الموسم الماضي، لكنه يعاني حاليا “بشدة”.

ريال مدريد الأقوى رغم الإصابات

وربما يكون غياب النجم الويلزي جاريث بيل عن صفوف ريال مدريد مصدر تفاؤل إلى حد ما بالنسبة لليفربول ولكن مع وجود النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وجيمس رودريغيز وكريم بنزيمة وتوني كروس، فلا شك في أن بطل أوروبا سيسبب الكثير من القلق لجماهير أنفيلد.

كما أن كارلو أنشيلوتي ربما يلجأ لإراحة عدد من لاعبيه استعدادا للكلاسيكو الأهم في ظل وضع الريال المريح في دوري أبطال أوروبا، ومن الممكن أن يكون سيرجيو راموس بعيدا عن التشكيلة الأساسية وكذلك لوكا مورديتش.

معاناة ليفربول

من الواضح أن انتقال لويس سواريز إلى برشلونة كان ضربة قوية لخطط التطوير في ليفربول، كما أن إصابة المهاجم الشاب دانييل ستوريدج تركت النادي الإنجليزي بدون قوة ضاربة ترهب دفاعات الضيوف رغم وجود ماريو بالوتيلي.

فعلى الرغم من أن مشاركة بالوتيلي مع ليفربول هذا الموسم ليست بالقليلة، حيث نجح اللاعب الدولي في تنفيذ 30 تسديدة على مرمى المنافسين، إلا أن المشكلة الحقيقية تكمن في الإخفاق الذريع في تسجيله أي هدف من خلال تسديداته المتعددة وهو ما يعرضه للانتقادات بصورة أكبر يوما تلو آخر.

بالوتيلي لم يعد “سوبر”

ستسلط الأضواء على بالوتيلي الليلة أكثر من أي وقت مضى لأن ليفربول سيخوض مباراة من العيار الثقيل أمام خصم قوي، وسيثبت بالوتيلي ما إذا كان يستحق خلافة سواريز حقاً أم لا؟

ويختلف اللاعب الإيطالي عن سلفه الأوروغواياني الذي نجح في الصعود بليفربول لاعتلاء المركز الثاني في ترتيب جدول مسابقة الدوري الانجليزي الموسم الماضي وسجل 31 هدفا.

وخالف أداء بالوتيلي جميع التوقعات التي سبقت انتقاله إلى النادي الإنجليزي وربما توقعاته الشخصية هو أيضا، إذ أخفق في تسجيل هدف سهل الأحد الماضي، في شباك كوينز بارك رينجرز عندما تهيأت له الكرة أمام المرمى الخالي من حارسه إلا أنه أضاعها بغرابة.

وأعربت جماهير ليفربول عن استيائها من أداء بالوتيلي في أكثر من مناسبة، كما عبرت بعض الصحف البريطانية عن فراغ صبرها على اللاعب الذي تعتبره الأسوأ في البريميرليغ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع