بعد حسرة كييف.. هندرسون لاعب إنجلترا يحول تركيزه إلى كأس العالم

بعد حسرة كييف.. هندرسون لاعب إنجلترا يحول تركيزه إلى كأس العالم
Soccer Football - Champions League Final - Real Madrid v Liverpool - NSC Olympic Stadium, Kiev, Ukraine - May 26, 2018 Liverpool's Jordan Henderson looks dejected as he walks past the Champions League trophy during the medal ceremony after the match REUTERS/Andrew Boyers TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: رويترز

قال جوردان هندرسون لاعب وسط إنجلترا، إنه ألقى هزيمة مؤلمة في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم لفريقه ليفربول، أمام ريال مدريد وراء ظهره وحول تركيزه لكأس العالم.

وأقرّ قائد ليفربول البالغ من العمر 27 عامًا أن الخسارة 3/1 أمام ريال مدريد في كييف كانت قاسية، لكن حاجة إنجلترا لتقديم أداء جيد في كأس العالم المقررة في روسيا هذا الشهر، ساعدته على تجاوز الأمر.

وقال في معسكر تدريب إنجلترا في سانت جورج بارك اليوم الثلاثاء: ”كان الأمر صعبًا على مدار الأيام العشرة الأخيرة. كان من الصعب نسيان تلك الهزيمة“.

وتابع ”ابتعدت لفترة عن الملاعب وقضيت وقتًا مع عائلتي، وهو ما ساعدني على تجاوز الأمر والتركيز على المرحلة المهمة المقبلة في كأس العالم“.

”هذا ما يتوجب علينا التركيز عليه الآن، من الرائع العودة للعمل ثانية“.

وتملك تشكيلة المدرب غاريث ساوثغيت العديد من الخيارات الهجومية، لكن الدور الذي يلعبه هندرسون في مركز لاعب الوسط المدافع، إضافة إلى إيريك داير لاعب توتنهام، قد يكون حاسمًا في مشوار إنجلترا بكأس العالم.

وكان هندرسون الذي لعب 38 مباراة دولية عنصرًا في تشكيلة المدرب السابق روي هودجسون في كأس العالم 2014، وبطولة أوروبا 2016 حيث خرجت إنجلترا في المناسبتين تجر أذيال الخيبة.

لكن لاعب الوسط المولود في سندرلاند فند نظرية أن إنجلترا لعبت بخوف في البطولتين السابقتين.

وقال: ”بصراحة لم أشعر بذلك في البطولة الأخيرة (أوروبا 2016)، كنا نشعر بالراحة في آخر معسكر، لن أجلس هنا وأختلق الأعذار لما حدث في بطولة أوروبا“.

وأضاف ”لكني أؤكد أننا في حالة جيدة في هذا المعسكر، من الناحيتين الذهنية والبدنية، وهو أمر طيب قبل انطلاق بطولة كبيرة“.