كاريوس حارس مرمى نادي ليفربول يتقبل اللوم بعد ليلة كارثية في نهائي دوري أبطال أوروبا

كاريوس حارس مرمى نادي ليفربول يتقبل اللوم بعد ليلة كارثية في نهائي دوري أبطال أوروبا
Soccer Football - Champions League Final - Real Madrid v Liverpool - NSC Olympic Stadium, Kiev, Ukraine - May 26, 2018 Liverpool's Loris Karius looks dejected REUTERS/Andrew Boyers

المصدر: رويترز

تقبل لوريس كاريوس، حارس مرمى نادي ليفربول، اللوم بعد خسارة فريقه 3-1 أمام ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا، أمس السبت، إذ ارتكب هفوتين وتحمل بوضوح مسؤولية الهدفين الأول والثالث.

وأهدى الحارس الألماني هدف التقدم لريال في الدقيقة الـ 51 عندما تسرع في بدء هجمة وحاول إرسال الكرة بيده لتصطدم بساق كريم بنزيما وترتد في شباك ليفربول بغرابة.

وكان كاريوس (24 عامًا) مسؤولًا أيضًا عن الهدف الثالث لريال الذي جاء بتسديدة بعيدة المدى من غاريث بيل لتفلت من بين يدي الحارس.

وقال كاريوس: ”ليس لدي أي مشاعر في الوقت الحالي. لقد تسببت في خسارة فريقي للمباراة وأشعر بالأسف من أجل الجميع“.

وأضاف: ”أتقدم بالأسف للجميع في الفريق وفي النادي بأكمله وهذه الأخطاء كانت مكلفة. لو كان بوسعي العودة في الزمن لفعلت. أشعر بالأسف من أجل الفريق وأدرك أني خذلته في المباراة.

”هذه الأهداف كلفتنا اللقب بوضوح. يبدو الأمر صعبًا في الوقت الحالي لكن هذه حياة حارس المرمى. يجب أن تعود قويًا وترفع رأسك مرة أخرى“.

ووضع كاريوس رأسه في أرض الملعب في نهاية المباراة قبل أن يحظى بدعم زملائه، وقال إنه تلقى دفعة لرفع معنوياته داخل غرفة اللاعبين.

وأشار: ”بكل تأكيد حاول الجميع دعمي لكن كان الصمت يخيم على المكان كله بسبب شعور الجميع بالإحباط“.

ورغم اعتراف يورغن كلوب، مدرب ليفربول، بالأخطاء فإنه تعاطف مع حارس مرمى فريقه السابق ماينتس.

وقال كلوب: ”ماذا يمكنني أن أقول؟ لوريس يدرك ذلك ويدرك الجميع ذلك. هذا مؤسف في مباراة مثل هذه وبعد موسم مثل هذا. أشعر بأسف كبير من أجله وهو شخص رائع“.

وأضاف: ”لم يكن يرغب أي شخص في ذلك لكن هذا هو الموقف. الأخطاء كانت واضحة ولا يجب الحديث عنها فهي واضحة وهو يدرك ذلك وأنا أدرك ذلك وكلنا ندرك ذلك“.

وتابع: ”الآن عليه التعامل مع الموقف وعلينا جميعًا التعامل مع ذلك وسنفعل هذا الأمر وبكل تأكيد. نحن سنسانده ولا شك في ذلك. لم تكن ليلته بكل تأكيد“.

وقال ستيفن جيرارد، قائد ليفربول السابق، الفائز بدوري أبطال أوروبا مع ناديه في 2005، لمحطة (بي.تي. سبورت) التلفزيونية، إن كاريوس فقد هدوءه في لقطة الهدف الأول.

وأضاف: ”لقد تحدثنا عن الخبرة قبل المباراة وكيفية التعامل مع البطولات الكبيرة وكان التركيز الأكبر من نصيب لاعبي مدريد. الهدف الأول جاء بسبب تسرع الحارس.

”كان يعاني من اندفاع كبير وكل ما كان عليه فعله هو التحلي بالهدوء ولقد ارتكب خطأ ونال عقوبة ذلك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com