بعدما حيا الجمهور عقب مباراة ليفربول وبورتو.. هل يعلن كاسياس رحيله عن فريقه البرتغالي؟ – إرم نيوز‬‎

بعدما حيا الجمهور عقب مباراة ليفربول وبورتو.. هل يعلن كاسياس رحيله عن فريقه البرتغالي؟

بعدما حيا الجمهور عقب مباراة ليفربول وبورتو.. هل يعلن كاسياس رحيله عن فريقه البرتغالي؟

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

شارك الحارس الإسباني إيكر كاسياس أساسيا رفقة فريقه بورتو البرتغالي في المواجهة التي جمعته بنادي ليفربول الإنجليزي في إياب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، أمس الثلاثاء، والتي انتهت بالتعادل السلبي لكن الفريق الإنجليزي بلغ ربع النهائي لفوزه ذهابا 5-0.

وكانت نتيجة الذهاب في بورتو سببا رئيسيا في عودة الأسطورة كاسياس لحراسة مرمى بورتو مجددا، بعد إبعاده لفترة من قبل المدرب سيرجيو كونسيساو، مبررًا ذلك بعدم جدية الحارس في التدريبات، رغم كون مصادر إعلامية أكدت أنها كانت وسيلة ضغط لدفعه للرحيل بسبب راتبه المرتفع.

ولعب كاسياس مباراته رقم 171 منها 152 لقاء رفقة ريال مدريد و19 لقاء رفقة بورتو ليعزز رقمه القياسي في قائمة اللاعبين الأكثر مشاركة في تاريخ المسابقة.

كما حافظ على نظافة مرماه للمرة 56 في دوري أبطال أوروبا مسجلاً رقمًا قياسيًا، ليؤكد أنه ما زال قادرًا على اللعب في أعرق المسابقات القارية التي توج بلقبها 3 مرات رفقة ريال مدريد سنوات 2000 و2002 و2014.

ووقفت جماهير ليفربول في نهاية اللقاء لتحية الحارس الإسباني، كما قام المدرب الألماني يورغن كلوب بتحيته، مؤكدا على قيمته كحارس كبير في تاريخ كرة القدم الأوروبية والعالمية.

وقال كاسياس: ”أتوجه بالشكر لجماهير ليفربول على التحية التي قدموها لي“.

وجاء وداع كاسياس للجماهير ليثير الشكوك حول مستقبله، حيث ينتهي عقده مع الفريق البرتغالي الصيف المقبل وسيبلغ 37 عامًا في شهر أيار/مايو المقبل.

ورغم الوداع، عبر بينتو داكوستا، رئيس بورتو البرتغالي، عن أمله في استمرار كاسياس لموسم إضافي، وقال بعد المواجهة: ”من لا يريد أن يستمر كاسياس؟ نحن سعداء لكونه متواجدًا في فريقنا“.

وأضاف: ”كاسياس أكد مرة أخرى أنه إضافة لأي فريق يلعب في صفوفه“.

وفي انتظار الصيف المقبل يبقى كاسياس اللاعب الأكثر في مشاركة في دوري أبطال أوروبا، فقط البرتغالي كريستيانو رونالدو قادر على تخطي رقمه لو استمر في اللعب لـ3 مواسم على الأقل مقبلة، كونه يملك حاليًا 152 لقاء ويحتل المركز الثالث خلف كاسياس وتشافي هيرنانديز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com