نابولي يصطدم بأتلتيك بلباو وآرسنال في مواجهة صعبة

نابولي يصطدم بأتلتيك بلباو وآرسنال...

الغانرز يأمل في أن يبلغ دور المجموعات لدوري الأبطال للمرة 17 على التوالي، بينما تحاول عدة أندية الوصول لأول مرة مثل سلوفان براتيسلافا ولودوجوريتس رازجراد ومالمو.

ربما تكون المباراة الأولى لنابولي واحدة من أصعب مبارياته طوال الموسم الجديد، إذ سيستضيف أتلتيك بلباو الإسباني في ذهاب الدور التمهيدي الأخير لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم الثلاثاء.

وسيأمل آرسنال الذي يلعب في ضيافة بشيكتاش في أن يبلغ دور المجموعات لدوري الأبطال للمرة 17 على التوالي، بينما تحاول عدة أندية الوصول لأول مرة مثل سلوفان براتيسلافا ولودوجوريتس رازجراد ومالمو.

وستكون الملايين من اليورو على المحك عندما تتصارع الأندية على بطاقات التقدم في البطولة التي تعطي مكافآت مادية ضخمة للمشاركين في دور المجموعات.

وفي الموسم الماضي، أعطى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم 8.6 مليون يورو لكل فريق يبلغ دور المجموعات بينما يزيد المبلغ عند تحقيق نتائج إيجابية.

وجمع نابولي الموسم الماضي 38.6 مليون يورو منها أربعة ملايين يورو كحافز متعلق بالأداء و26 مليون يورو نصيبه من حصة البث التلفزيوني والحقوق التسويقية.

وربما يتسبب الإخفاق في التفوق على بلباو – وصيف بطل الدوري الأوروبي 2012 – في فرض ضغوط مبكرة على رفائيل بنيتز مدرب نابولي الذي يعد موسمه الأول الماضي مقبولا.

واحتل نابولي المركز الثالث في الدوري وأحرز لقب كأس إيطاليا لكن هذا كان المتوقع من النادي صاحب أكبر إنفاق بين أندية إيطاليا في الموسم الماضي والذي أهدر الكثير من النقاط أمام أندية أقل قوة.

وقال ماريك هامسيك لاعب نابولي ”يمكن لأول مباراتين أن يضعا شكلا للموسم لأنه بالفعل تعطي دوري الأبطال بعدا مختلفا للنادي وللمدينة ولنا أيضا كلاعبين.“

وحذر بنيتز وقال ”من ضمن خمسة منافسين محتملين أوقعتنا القرعة في مواجهة أتلتيك في أصعب اختيار ممكن. هذا الفريق يلعب بطريقة جيدة وعلى أرضه يتلقى مساندة من 50 ألف متفرج في سان ماميس. ستكون مواجهة قوية ومثيرة.“

ولعب آرسنال مباراة واحدة في الدوري الإنجليزي قبل أن يحل ضيفا على بشيكتاش في اسطنبول رغم أن تفوقه 5-0 على فنربخشه في مجموع مباراتي الذهاب والإياب في الموسم الماضي يعني قدرته على التعامل مع المنافس التركي.

ويستضيف سلوفان براتيسلافا منافسه باتي بوريسوف بطل روسيا البيضاء الأربعاء، في محاولة للسير على خطى أندية أخرى مثلت سلوفاكيا في دور المجموعات هي زيلينا وكوشيتسي وبترزالكي.

وسيحاول لودوجوريتس أن يصبح الفريق البلغاري الثاني فقط الذي يبلغ دور المجموعات عندما يلتقي مع ستيوا بوخارست بطل أوروبا السابق الثلاثاء.

وسيلعب مالمو وصيف بطل كأس أوروبا سابقا في ضيافة سالزبورج النسماوي الثلاثاء، وسط رغبة في أن يصبح أول فريق سويدي يبلغ دور المجموعات في 14 عاما.

وسالزبورج نفسه لم يتأهل لدور المجموعات منذ استحواذ شركة رد بول لمشروبات الطاقة على النادي في 2005 رغم أنه تأهل قديما في موسم 1994-1995.

وسيعود أكسل فيتسل لاعب وسط بلجيكا إلى ناديه القديم عندما يقود زينيت سان بطرسبرغ الذي يتولى تدريبه البرتغالي اندريه فيلاس بواش أمام ستاندار لييج الأربعاء.

ودعم زينيت صفوفه بعدد كبير من اللاعبين منهم الأرجنتيني إيزيكيل جاراي وبدأ الموسم بقوة وفاز في أول أربع مباريات في الدوري الروسي منها تفوقه 8-1 على توربيدو موسكو.

وسيخوض بورتو الضيف المستمر على دور المجموعات اختبارا صعبا في ضيافة ليل، بينما سيلعب سيلتيك بطل أوروبا السابق في ضيافة ماريبور السلوفيني إذا لم تصدر محكمة التحكيم الرياضية قرارا بغير ذلك.

وخسر سيلتيك 6-1 أمام ليجيا وارسو في مجموع مباراتي الدور التميهيدي السابق قبل أن يعتبر الفريق البولندي مهزوما بسبب مشاركة لاعب موقوف في الدقائق الأخيرة.

واعتبر الاتحاد الأوروبي أن ليجيا خسر مباراة الإياب 3-0 بدلا من فوزه 2-0 ليتفوق سيلتيك في مجموع المباراتين بسبب قاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بعد التعادل 4-4.

وتقدم ليجيا باستئناف ضد القرار ومن المنتظر أن تعلن المحكمة الرياضية قرارها في وقت لاحق الاثنين.

وستكون الفرصة سانحة أمام الدنمارك لامتلاك فريقين في دور المجموعات لأول مرة عندما يستضيف كوبنهاغن منافسه باير ليفركوزن الألماني الثلاثاء، بينما يلتقي أربورغ على أرضه الأربعاء، مع آبويل الذي تأهل بشكل غير متوقع لدور الثمانية للبطولة منذ موسمين.

وستقام مباريات إياب الدور التمهيدي الأخير في 26 و27 أغسطس آب الجاري على أن تسحب قرعة دور المجموعات في موناكو في 28 أغسطس آب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com