برشلونة وفالفيردي في اختبار صعب أمام ريال مدريد زيدان

برشلونة وفالفيردي في اختبار صعب أمام ريال مدريد زيدان

بعد أسبوعين من مباراتهما الودية ضمن فعاليات دورة كأس الأبطال الدولية، يرفع ريال مدريد وبرشلونة الستار عن منافسات الموسم الجديد لكرة القدم الإسبانية من خلال مباراتهما غدًا الأحد في ذهاب كأس السوبر الإسباني لكرة القدم.

ويلتقي الفريقان غدًا على استاد “كامب نو” في برشلونة، في حين يلتقيان إيابًا يوم الأربعاء المقبل على استاد “سانتياغو برنابيو” معقل ريال مدريد في العاصمة الإسبانية مدريد.

وكان إيرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة قاد الفريق للفوز في الكلاسيكو الودي قبل أسبوعين في ميامي ،إذ تغلب على ريال مدريد 3/2، لكنه يواجه غدًا التحدي الصعب في أول اختبار رسمي له مع الفريق الكتالوني.

ويدرك فالفيردي جيدًا أن المواجهة الودية تختلف عنه نظيرتها الرسمية خاصة عندما يتعلق الأمر بمواجهة ريال مدريد بقيادة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان الذي قاد الفريق في الموسم الماضي لثنائية الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا.

ولم يحقق ريال مدريد الفوز في أي من المباريات الودية التي خاضها خلال فترة الإعداد للموسم الجديد ،لكنه نجح في التغلب على مانشستر يونايتد الإنجليزي ،يوم الثلاثاء الماضي، في مباراة السوبر الأوروبي.

ويأمل ريال مدريد في استغلال الدفعة المعنوية التي نالها من الفوز 2/1 في السوبر الأوروبي للتغلب على منافسه التقليدي العنيد برشلونة في السوبر الإسباني والتأكيد مبكرًا على استمرار تفوقه على برشلونة في الموسم الحالي.

وما زال برشلونة يعاني من صدمة رحيل نجمه البرازيلي الدولي نيمار دا سيلفا إلى باريس سان جيرمان الفرنسي وعدم قدرة الفريق على حسم صفقة أي لاعب من النجوم الذين يسعى إلى التعاقد معهم في سوق الانتقالات الصيفية الحالية.

ولهذا، سيكون الفوز في السوبر الإسباني بمثابة قبلة الحياة للفريق ؛من أجل رفع المعنويات قبل بداية فعاليات الموسم الجديد للدوري الإسباني.

ويخوض كل من الفريقين مباراة الغد بمعظم عناصر قوته الضاربة، حيث يفتقد ريال مدريد فقط لجهود لاعب الوسط الكرواتي الدولي لوكا مودريتش بسبب طرده في آخر ظهور سابق لريال مدريد في السوبر الإسباني ،وذلك في 2014 عندما خسر أمام جاره أتلتيكو مدريد 2/1 في مجموع المباراتين فيما أدى توتر الأعصاب لطرد مودريتش.

ويحتاج زيدان للمفاضلة بين ماتيو كوفاسيتش وداني زيبايوس ليحل أحدهما مكان مودريتش.

ولكن المأزق الذي يواجه زيدان بالفعل ،وقد يعاني منه المدرب الفرنسي كثيرًا في الموسم الجديد ،هو جاهزية ثلاثي الهجوم المكون من البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بيل والفرنسي كريم بنزيما والمعروف بلقب “بي بي سي”، إذ يحتاج زيدان للمفاضلة بين الدفع بهم جميعًا والتنازل عن وضع الموهوب إيسكو ضمن التشكيلة الأساسية للفريق أو التضحية بأحدهم من أجل الاستعانة بإيسكو.

وإذا استقر زيدان على الدفع بالثلاثي الهجومي سويًا، سيعتمد بهذا على طريقة اللعب 4/3/3، في حين سيكون الدفع بإيسكو من خلال الاعتماد على طريقة اللعب 4/4/2 والتي اعتمد عليها ريال مدريد لتحقيق انتصاراته الحاسمة في الشهور الأخيرة من الموسم الماضي.

وأكد زيدان أن فريقه لا يزال متعطشًا لتحقيق المزيد من الانتصارات والألقاب رغم نجاحه الملحوظ في الشهور الأخيرة.

وقال زيدان: “هذا الفريق يمتلك الموهبة والإمكانيات، ولكنه يمتلك خلف كل هذا الجماهير التي تعمل وتجتهد. إنه فريق يظل متعطشًا لتحقيق المزيد من النجاح”.

وسبق لبرشلونة الفوز بلقب كأس السوبر الإسباني 12 مرة سابقة متفوقًا بهذا على أي فريق آخر ،حيث يليه ريال مدريد في السجل الذهبي للبطولة برصيد 9 ألقاب للنادي الملكي.

ويحتاج برشلونة إلى اختيار اللاعب الذي يمكنه شغل مكان نيمار في تشكيلة الفريق بمباراة الغد.

ويبدو جيرارد دولوفيو هو الأكثر ترشيحًا للعب هذا الدور ،حيث ينتظر أن يواصل برشلونة الاعتماد على طريقة اللعب 4/3/3، فيما سيكون باكو ألكاسير هو البديل الآخر المتاح للعب مكان نيمار.

وينتظر أن يفتقد برشلونة في مباراة الغد جهود اللاعبين أندري غوميز وتوماس فيرمايلين ؛بسبب الإصابة ،كما يواصل رافينيا غيابه عن صفوف الفريق ؛بسبب الإصابة التي يعاني منها منذ فترة طويلة.

وقال فالفيردي: “ما من شيء يضاهي مباراة ودية أمام ريال مدريد… الفوز على ريال مدريد 3/2 في ميامي كان بروفة جيدة لكأس السوبر”.