رونالدو يتناسى اتهامات الاحتيال الضريبي خلال كأس القارات

رونالدو يتناسى اتهامات الاحتيال الضريبي خلال كأس القارات
Football Soccer - Latvia vs Portugal - 2018 World Cup Qualifying European Zone - Group B - Skonto Stadium, Riga, Latvia - June 9, 2017 Portugal’s Cristiano Ronaldo celebrates scoring their first goal Reuters / Kacper Pempel

المصدر: د ب أ

كشف البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو، نجم فريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، اليوم الخميس، عمّا يشعر به بشأن الاتهامات التي تلاحقه بالاحتيال الضريبي، من خلال إيماءة بسيطة قام بها على وسائل التواصل الاجتماعي.

ونشر رونالدو صورة له يضع خلالها أصبعه على شفتيه، كتب عليها ”إن أفضل رد في بعض الأحيان هو أن تلتزم الصمت وتتسم بالهدوء“.

ولكن حتى في حالة احتفاظ رونالدو (32 عامًا) بهدوئه حتى الآن، فلا شك أن تلك القضية سوف تلقي بظلالها على مشاركته مع المنتخب البرتغالي في بطولة كأس القارات، التي ستنطلق في روسيا بعد غدٍ السبت.

وتحدثت إدارة أعمال رونالدو ومسؤولو الفريق الملكي للدفاع عن اللاعب، الذي حظي أيضًا بدعم زملائه في المنتخب البرتغالي قبل لقائه مع نظيره المكسيكي في مستهل مبارياته بكأس القارات يوم الأحد المقبل.

وقال برونو ألفيس، مدافع منتخب البرتغال: ”لا توجد كلمات تصف ما يمثله رونالدو للبلاد، إنه رمز للجميع، حتى بالنسبة لنا كلاعبين“.

وبدا رونالدو في حالة استرخاء خلال الحصة التدريبية التي أجراها منتخب البرتغال بمدينة كازان الروسية، حيث تبادل النكات الخفيفة مع زملائه، وقام ببعض التدريبات لتقوية العضلات.

وبعدما ساهم في تتويج ريال مدريد بلقب الدوري الإسباني ثم دوري أبطال أوروبا مؤخرًا، يسعى رونالدو للحصول على المزيد من البطولات في التحدي الجديد، الذي سيواجهه مع منتخب بلاده في كأس القارات، التي ستستمر حتى الثاني من يوليو المقبل.

وقال رونالدو قبل انطلاق البطولة التي يشارك بها 8 منتخبات ”سوف نمضي نحو كتابة تاريخنا“.

أضاف رونالدو: ”إن الفوز بالبطولة حلم بطبيعة الحال“.

ويأمل رونالدو في اجتياز اتهامه بالاحتيال الضريبي بقيمة 14.7 مليون يورو (16.5 مليون دولار) من قبل المدعى العام في إسبانيا خلال الفترة ما بين عامي 2011 و2014، بشكل سلس وسهل، مثلما يعبر منافسيه في أرض الملعب.

ويتعين على قاضي التحقيق الآن أن يقرر ما إذا كان ينبغي المضي قدُمًا في الإجراءات الجنائية تجاه رونالدو، الذي سيصبح مهددًا على إثرها بالسجن لمدة قد تصل إلى 7 سنوات مع دفع غرامة ضخمة، ولكن من غير المرجح أن يتم اتخاذ قرار سريع.

وكان الأرجنتيني الدولي ليونيل ميسي، نجم فريق برشلونة الإسباني، المنافس اللدود لرونالدو قد حُكم عليه بالسجن لمدة 21 شهرًا عقب إدانته بالاحتيال الضريبي بقيمة 4.1 ملايين يورو، بعد 3 أعوام من اتهامه.

ومن المرجح ألا يقضي ميسي أي وقت داخل السجن، حيث أن عقوبات الحبس التي تزيد عن عامين في إسبانيا عادة ما يتم تعليقها للأفراد الذين يتم إدانتهم للمرة الأولى.

وربما ستترك تلك الفضيحة آثارها العميقة مستقبلًا على رونالدو، الذي مازال محتفظًا بابتسامته في كازان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com