لماذا تشكل قضايا الضرائب خطرًا حقيقيًا على مستقبل الدوري الإسباني؟ – إرم نيوز‬‎

لماذا تشكل قضايا الضرائب خطرًا حقيقيًا على مستقبل الدوري الإسباني؟

لماذا تشكل قضايا الضرائب خطرًا حقيقيًا على مستقبل الدوري الإسباني؟

المصدر: يوسف هجرس– إرم نيوز

مازالت أصداء حكم المحكمة العليا في إسبانيا بتأييد حبس الأرجنتيني ليونيل ميسي أسطورة نادي برشلونة وهدّاف الفريق الكتالوني مستمرة وسط مخاوف من حبس البرغوث بسبب أزمة تهرّبه من سداد الضرائب.

وخرجت تقارير صحفية إسبانية وإنجليزية تؤكد أن ميسي سيرحل عن برشلونة إثر هذه الأزمة العنيفة التي أصبحت حديث العالم وسط أنباء تتردد حول وجود عروض من تشيلسي ومانشستر سيتي.

وبعد أزمة ضرائب ميسي، ذهب البعض إلى نقطة أخرى وهي تأثيرها على مستقبل الدوري الإسباني وبريق الليغا الذي جذب العديد من النجوم الكبار خلال السنوات الماضية.

وترصد ”إرم نيوز“ تأثير أزمة الضرائب على الدوري الإسباني.. 

أزمة ميسي

تركت أزمة ميسي أثراً سلبياً داخل صفوف لاعبي العديد من الأندية، خاصة أن شعبية وجماهيرية النجم الأرجنتيني لم تشفعان له في أزمة الضرائب، حيث صدر حكم بحبسه 21 شهراً.

وأصبح ميسي يفكر بجدية في الرحيل وفقاً لما أكدته صحيفة ”ذا صن“ البريطانية خاصة أنه يشعر بوجود اضطهاد من قبل السلطات الإسبانية ضده.

ويبقى رحيل ميسي بمثابة ضربة موجعة وقاسية للدوري الإسباني الذي يتلألأ بوجود العديد من النجوم، ولكن وجود ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو أسطورتي الساحرة المستديرة حالياً يجعله دوريًا خارج المقارنة.

وأكد هيثم فاروق ، نجم فينورد الهولندي الأسبق ، لـ“إرم نيوز“ أن فكرة رحيل ميسي عن الليغا -إن حدثت- ستكون ضربة قاسية للدوري الإسباني، فالأمر لا يتعلق فقط بكرة القدم فهناك حقوق تسويقية وإعلانية تعتمد على وجود النجوم الكبار مثل: ميسي وكريستيانو رونالدو ونيمار جونيور وغاريث بيل وغيرهم.

وأضاف: ”أزمات الضرائب بالفعل ستكون أزمة حقيقية في وجه لاعبي الدوري الإسباني، خاصة أن ميسي الأكثر شعبية وجماهيرية تعرض للعقوبات، وبالتالي لن يكون هناك مجال لمجاملة أو استثناء أي لاعب“.

أزمات الضرائب تلاحق النجوم

بعيداً عن أزمة ميسي، هناك أزمات تهرب ضريبي تلاحق نجوم الليغا وهو ما كشفته الصحافة الإسبانية خلال الفترات الماضية، وأكدت أن هناك نجوماً تتم ملاحقتهم بسبب التهرب من سداد الضرائب.

وسبق أن ذكرت صحيفة ”آس“ الإسبانية في نهاية العام الماضي أن وزارة المالية الإسبانية طلبت إحالة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف ريال مدريد للتحقيق بسبب وثائق تفيد تهربه من سداد الضرائب من خلال بيع حقوق الصور لشركة خارج إسبانيا دون ذكرها في مستندات الضرائب الخاصة به.

وأكدت صحيفة ”إكسبريسو“ البرتغالية في نفس التوقيت تقريباً الأنباء عن الثنائي البرتغالي كيبلير بيبي وفابيو كوينتراو لاعبي ريال مدريد، مشيرة إلى أن بيبي، باع حقوق صوره لشركة في الجزر البريطانية، وتهرب من دفع 3.7 مليون يورو، خلال الفترة ما بين 2009، و2014 إلى جانب أن كوينتراو تهرب من دفع 3.5 مليون يورو بسحبه للأموال من شركة مختصة في دولة بنما.

وسبق أن أكدت صحيفة ”فوتبول إسبانيا“ أن اتهامات الضرائب تلاحق نجوماً آخرين في برشلونة وريال مدريد مثل أندريس إنييستا وجيرارد بيكيه وخافيير ماسكيرانو، بخلاف لاعبين سابقين في ريال مدريد مثل: دي ماريا وكارفاليو وتشابي ألونسو بخلاف الكولومبي فالكاو الذي لعب لأتلتيكو مدريد.

سيناريو الكالتشيو

ويخشى المتابعون والمحللون تعرض الدوري الإسباني لسيناريو مشابه لما حدث في الدوري الإيطالي الكالتشيو الذي كان في أوج توهجه ومليء بالنجوم الكبار خلال الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي وكانت فرق إيطاليا حديث العالم بأسره.

وتعرض الكالتشيو لضربات موجعة بسبب فضائح بيع المباريات إلى جانب زيادة الضرائب على اللاعبين لنسبة وصلت 50% وهو الأمر الذي جعل الجميع يهرب من اللعب في إيطاليا ويتجه لإسبانيا وإنجلترا مع بداية الألفية الجديدة.

وقال خالد بيومي المحلل الكروي لـ“إرم نيوز“ إن الدوري الإيطالي كان قمة الدوريات في العالم خاصة في ظل وجود نجوم كبار بين صفوفه.

وأضاف: ”بالتأكيد تزايد أزمات الضرائب ستؤثر بكل تأكيد على الدوري الإسباني ومستقبل الانتقالات، وبالتالي يجب أن يبحث مسؤولو الليغا هذا الأمر لأن تعرض نجم بقيمة ميسي لعقوبة الحبس يبدو ناقوس خطر لباقي لاعبي الدوري الإسباني“.

ضربات الميركاتو

يبدو سوق الميركاتو والانتقالات من المدربين واللاعبين مؤشرًا خطيرًا بالنسبة للدوري الإسباني في ظل تفضيل أغلب وأهم المدربين في العالم الاتجاه للدوري الإنجليزي مع وجود جوزيه مورينيو ويورغن كلوب و بيب غوارديولا وكونتي وبوكتينيو.

وتبدو انتقالات اللاعبين في طريقها إلى إنجلترا أيضاً، فالفرنسي غريزمان أصبح مرشحاً بقوة للرحيل لمانشستر يونايتد الإنجليزي الذي يسعى لخطف جيمس رودريغيز نجم ريال مدريد.

وتتردد أنباء حول مفاوضات مع جاريث بيل للعودة للدوري الإنجليزي إلى جانب أن هناك أندية تستهدف ضم ميسي ونيمار في إنجلترا وفرنسا خلال الموسمين المقبلين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com