ترويض MSN أبرز مشاكل مدرب برشلونة الجديد

ترويض MSN  أبرز مشاكل مدرب برشلونة الجديد

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

سواء تولى كارلوس أونزوي، المدير المساعد للويس إنريكي، أو إرنستو فالفيردي أو الهولندي رونالد كومان تدريب برشلونة الموسم المقبل، ستكون أبرز مشاكله كيفية الترويض والتعامل مع ليونيل ميسي ولويس سواريز ونيمار أو الثلاثي الكتالوني الشهير بـMSN.

فقبل عام تقريبا، جدد النادي عقد نيمار بأعلى قيمة مالية بالنادي وفي نهاية 2016 وقع لويس سواريز أيضا عقدا جديدا يضمن له عدة ملايين، ويستعد البلاوغرانا حاليا لتجديد عقد ميسي حتى 30 يونيو/حزيران 2022، أي حتى يبلغ عامه الخامس والثلاثين.

ويرى جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس برشلونة الفائز في انتخابات 2015، والذي يرجع البعض فوزه في الانتخابات لتألق الثلاثي الهجومي أن أكبر الرواتب يجب أن يحصل عليها MSN.

حقبة غوارديولا

وعلى العكس من الوقت الحالي، نجح بيب غوارديولا، المدير الفني السابق للفريق، في التخلص من رونالدينيو وديكو وكان على وشك أن يفعل الشيء نفسه مع إيتو، وبنفس الطريقة سيجد المدرب الجديد لبرشلونة نفسه مضطرا لإشراك الثلاثي بسبب معدل تسجيلهم أكثر من 100 هدف في كل موسم ولا يمكن أن يفعل ما فعله غوارديولا قبل سنوات.

لكن مع تقدمهم في العمر (ميسي سيبلغ الثلاثين الشهر المقبل)، بينما بلغ سواريز الثلاثين في يناير/كانون الثاني الماضي، لكن نيمار أقلهم عمرا (25 عاما) سيجد المدرب نفسه أمام ضرورة أن يصبح أكثر توازنا في دفعهم في المباريات والالتزام بنظام المداورة بين اللاعبين.

إذ يجب منح الفرصة للاعبين مثل باكو ألكاسير وربما جيرارد ديولوفيو وفيتولو، حال انضمامهما للفريق الكتالوني الموسم المقبل.

نموذج كريستيانو رونالدو

ومن بين المتطلبات والمهام التي ستواجه المدرب الجديد لبرشلونة هو كيفية تعامله مع نضج ثلاثي MSN خاصة ميسي وسواريز.

وقد يكون طريقة تعامل زين الدين زيدان مع رونالدو خير مثال، حيث أراح المدرب الفرنسي هداف الفريق في ثماني مباريات في الدوري، لكنه استعان به خلال مباريات مهمة في دوري أبطال أوروبا وبالفعل نجح ”الدون“ في تسجيل أهداف حاسمة خلال مشوار البطولة نحو النهائي.

لكن المشهد مختلف في برشلونة حيث لم يشرك لويس إنريكي MSN في مباراة واحدة فقط هذا الموسم أمام هيركليس في دور الـ32 لكأس ملك إسبانيا.

وكان سواريز أكثر اللاعبين الثلاثة حصولا على راحة، حيث غاب عن أربع مباريات فقط وجلس على مقاعد البدلاء مقارنة بميسي الذي شارك في 43 مباراة هذا الموسم، حتى الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة