موسم انتقالات ساخن في برشلونة.. 17 لاعبًا ينتظرون تحديد مصيرهم

موسم انتقالات ساخن في برشلونة.. 17 لاعبًا ينتظرون تحديد مصيرهم
Soccer Football - Barcelona v Villarreal - Spanish La Liga Santander - Camp Nou stadium, Barcelona, Spain - 6/05/2017. Barcelona's players pose before the game. REUTERS/Albert Gea

المصدر: إرم نيوز - نورالدين ميفراني

ذكرت صحيفة ”ماركا“ الإسبانية أن صيف برشلونة  يشهد تحركا كبيرا في سوق الانتقالات لكون مصير 17 لاعبا غير معروف في نهاية الموسم الحالي، 4 منهم معارون لفرق أخرى وسيعودون للفريق.

وينتظر 17 لاعبا المدرب الجديد لمعرفة دورهم في الموسم المقبل، وقد يضطر الفريق الكاتالوني للتخلي على 9 لاعبين على الأقل في الصيف.

وتضم اللائحة 4 لاعبين معارين لفرق أخرى سيعودون في الصيف، وهم: البلجيكي توماس فيرمايلين، المعار لروما الإيطالي، والإسباني منير الحدادي، المعار لفالنسيا، والبرازيلي دوغلاس دوس سانتوس، المعار لسبورتينغ خيخون، والإسباني سيرجي سامبر، المعار لغرناطة.

ولم يقدم اللاعبون الأربعة مستوى يشفع لهم بالعودة للعب في برشلونة، ما يطرح على الإدارة مشكلة إعارتهم مجددا أو بيعهم.

وأصبح مستقبل الفرنسي جيريمي ماتيو والتركي أردا توران تقريبا خارج الفريق بعد سلسلة من الإصابات وتراجع المستوى، كما يعيش المدافع الإسباني أليكس فيدال المشكلة نفسها وهو غائب حاليا، بسبب إصابة في الركبة.

وتبقى أبرز مشكلات المدرب الجديد هي مشكلة لاعبين شاركوا هذا الموسم في أغلب اللقاءات، لكن مستواهم لم يكن مستقرا كالقائد أندرياس إنييستا والبرتغالي أندرييه غوميز والإسباني جوردي ألبا والفرنسي لوكاس ديني والأرجنتيني خافيير ماسكيرانو وكلهم يملكون عقودا طويلة مع الفريق.

كما عبر البرازيلي رافينيا عن رغبته في الرحيل والبحث عن فريق يمنحه فرصا أكبر للعب، بينما يبقى وضع المهاجم الإسباني باكو ألكاسير غير مستقر، لكونه بديلا لثلاثي الهجوم وفقد مكانه في منتخب إسبانيا وقد يضطر للرحيل بحثا عن عدد دقائق أكبر للعب.

وعاد دنيس سواريز، الصيف الماضي لفريقه، لكنه لم يأخذ فرصا أكبر تحت قيادة لويس إنريكي، بينما تمكن سيرجيو روبيرتو من الحصول على ثقة المدرب الإسباني الذي يرحل نهاية الموسم.

ويبحث برشلونة عن مدافع أيمن ولاعب وسط، ما يجعل من بقاء اللاعبين الشابين الموسم المقبل شبه مستحيل وقد يرحلان على سبيل الإعارة.

وتبقى المشكلة الأخيرة للمدرب هي حراسة المرمى، لكون الألماني تير شتيغن فرض نفسه كأساسي وحارس أول وهو ما يفرض على الهولندي ياسبير سيليسن الرحيل نحو فريق يمنحه فرصة اللعب كأساسي، خصوصا أنه الحارس الأول لمنتخب هولندا.

كما سيرحل الحارس الثالث جوردي ماسيب بعد سنوات طويلة قضاها في دكة البدلاء ولم يستطع تعويض رحيل الحارسين كفيكتور فالديز والتشيلي كلاوديو برافو، وظل الحارس الثالث في قائمة الفريق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com