بعد فضيحة برشلونة وإلدينسي.. قضايا جلبت العار لكرة القدم الإسبانية – إرم نيوز‬‎

بعد فضيحة برشلونة وإلدينسي.. قضايا جلبت العار لكرة القدم الإسبانية

بعد فضيحة برشلونة وإلدينسي.. قضايا جلبت العار لكرة القدم الإسبانية

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

انفجرت مؤخرًا فضيحة جديدة في كرة القدم الإسبانية بعد خسارة فريق إلدينسي أمام برشلونة الثاني 12-0، والحديث عن تلقي لاعبي الفريق المنهزم رشوة لخسارة اللقاء بشكل كبير.

وقالت الشرطة الإسبانية، اليوم الثلاثاء، إنها ألقت القبض على الإيطالي فيليبو دي بييرو، مدرب إلدينسي المنافس في دوري الدرجة الثالثة الإسباني، ضمن تحقيق فساد.

وأكدت هزيمة السبت، وهي أكبر هزيمة في الدرجة الثالثة منذ عام 1992، هبوط إلدينسي، لكن في اليوم التالي أعلن النادي أنه لن يخوض أي مباريات أخرى هذا الموسم وقطع صلاته بمجموعة من المستثمرين الإيطاليين، لكن، أمس الإثنين، قال رئيس النادي ديفيد أغيلار: إن إلدينسي ملتزم بخوض بقية مبارياته هذا الموسم.

وكشفت صحيفة ”ماركا“ عن عدد من الفضائح، التي مست كرة القدم الإسبانية، والتي تجلب لها العار قاريًا وعالميًا عبر عدة قضايا نستعرضها:

شجار آباء اللاعبين الصغار

شهدت عدة لقاءات جمعت الفئات الصغرى معارك بين الآباء، وكان أبرزها شجار بين أهل لاعبي شباب من فريقي ألارو وكولورنسي، والشجار بين آباء لاعبين من نفس الفريق رفض أحدهما تمرير الكرة لزميله فتشاجر الآباء في المدرجات.

وليس الشجار فقط من جلب العار للكرة، فأحد الآباء صرح بعد الشجار: ”لست نادمًا على ذلك وسأكررها مجددًا لو حدث نفس الشيء“.

وخلّف الحادث الأول عدة مصابين، كما شارك فيه الأطفال، وهو سلوك غير أخلاقي ولا تربوي ويجلب العار لكرة القدم الإسبانية.

شتائم جنسية لحكم مساعد

إحدى الحكام المساعدين الشباب، وهي سوريا ليفا، احتجت على تلقيها شتائم جنسية من قبل بعض الجماهير والتي كانت خلفها في المدرجات.

وكانت الشتائم قاسية جدًا ووقحة، لدرجة أن الحكم المساعد سقطت في ممر غرفة الملابس وانهارت باكية وفكرت في التوقف عن التحكيم رغم كونها تمارس المهنة منذ 8 سنوات.

شتائم ضد حكم مثلي

خيسوس توميليرو، حكم مثلي، تلقى العديد من الشتائم في كل الملاعب التي قاد فيها لقاءات كما تلقى تهديدات بالقتل.

وفي أحد اللقاءات أعلن عن ضربة جزاء ودخل أحد المشجعين لأرضية الملعب وشتمه في وجهه وطالبه بالانسحاب لكونه مثليًا.

ولم تتوقف القضية في الملعب، بل تلقى خيسوس تهديدات بالقتل وأخبر الشرطة التي فتحت تحقيقًا في القضية.

مدرب يعنف حكمًا بقوة

تلقى حكم شاب يبلغ 20 عامًا معاملة عنيفة من قبل أحد المدربين، خلال لقاء جمع بين فريقين من ضاحية مدريد، وأمسك المدرب بعنق الحكم حين أراد أن يطرده.

وقال المدرب للحكم: ”لن أخرج وأترك لاعبي فريقي“، وبعد اللقاء عاد ليمسك الحكم من عنقه بطريقة أقوى.

شجار بين رئيس وأحد آباء اللاعبين

خلال لقاء جمع ديبورتيفا سانتا مارتا وكولترال ليونيسا توقف اللقاء لمدة 7 دقائق بعد شجار بين رئيس فريق ووالد أحد اللاعبين.

وقام اللاعب سيرجيو بايون، لاعب ليونيسا، بمغادرة الملعب والصعود للمدرجات لمساعدة والده في الشجار، ما أدى لطرده من اللقاء.

حكم يتشاجر مع أنصار فريق

في أحد لقاءات الشباب بين أتلتيكو دوس هيرماناس وبالافيسيتا وبعد نهاية اللقاء وفي أثناء دخوله لممر غرفة الملابس احتج الأنصار على تحكيمه فدخل معهم في شجار عنيف وتشابك معهم بالأيادي.

هتافات عنصرية

تلقى خوان إدوارد ألبونيس الكولومبي، البالغ 20 عامًا، لاعب هيسكورتيس، هتافات عنصرية لم تتوقف خلال لقاء جمع فريقه مع سان لورينزو .

وبدأت الهتافات العنصرية بعد 20 دقيقة من اللعب واصفة اللاعب بالأسود ولم تتوقف رغم تحذيرات الحكم الذي اضطر لإيقاف اللقاء في الشوط الثاني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com