ميسي يواجه ذكريات سيئة وضغوطًا هائلة أمام تشيلي – إرم نيوز‬‎

ميسي يواجه ذكريات سيئة وضغوطًا هائلة أمام تشيلي

ميسي يواجه ذكريات سيئة وضغوطًا هائلة أمام تشيلي

المصدر: بوينس آيرس ـ إرم نيوز

وسط أجواء من القلق والضغوط الهائلة على اللاعبين بسبب تخوفات الجماهير من غياب الفريق عن نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا ، يسعى نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي ورفاقه في منتخب التانغو إلى الرد على استفسارات كثيرين من متابعي الفريق والتي تنحصر في سؤال رئيسي واحد هو ”هل تخلو كأس العالم من المنتخب الأرجنتيني ؟! ”.

ويستضيف المنتخب الأرجنتيني نظيره التشيلي غدا الخميس في مواجهة صعبة ومثيرة بالجولة الثالثة عشرة من تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018 .

ويدرك المنتخب الأرجنتيني ولاعبوه جيدا ضرورة حصد النقاط الثلاث لهذه المباراة من أجل إنعاش آمال الفريق في التأهل للنهائيات التي تستضيفها روسيا منتصف العام المقبل لان أي نتيجة أخرى سوى الفوز تعني ابتعاد الفريق خطوة جديدة عن النهائيات في ظل المنافسة القوية التي تشهدها التصفيات.

وقال إدغاردو باوزا المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني ”لا أقول إنها مباراة نهائية ولكنها حاسمة“.

ويحتل المنتخب الأرجنتيني المركز الخامس في جدول التصفيات برصيد 19 نقطة من 12 مباراة خاضها الفريق حتى الآن وبفارق نقطة واحدة خلف منتخبي الإكوادور وتشيلي فيما يتصدر منتخب البرازيل التصفيات برصيد 27 نقطة وبفارق أربع نقاط أمام أوروجواي قبل مباراتهما سويا غدا.

وتتأهل المنتخبات صاحبة المراكز الأربعة الأولى في ختام التصفيات إلى المونديال مباشرة فيما يخوض صاحب المركز الخامس ملحقا فاصلا أمام بطل اتحاد أوقيانوسية.

كما يضاعف من الإثارة في لقاء المنتخبين الأرجنتيني والتشيلي غدا في العاصمة بوينس آيرس أنها المواجهة الأولى بينهما منذ أن التقيا في نهائي النسخة المئوية لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2016) بالولايات المتحدة.

وكان المنتخب التشيلي حسم هذا النهائي لصالحه بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي مما يجعل مباراة الغد مواجهة ثأرية بالنسبة للتانغو الأرجنتيني.

وكان الفريقان التقيا أيضا في نهائي كوبا أمريكا 2015 وفاز منتخب تشيلي بركلات الترجيح أيضا بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي فيما انتهى لقاء الفريقين في جولة الذهاب من التصفيات الحالية بفوز التانجو 2 / 1 على منتخب تشيلي في عقر داره.

وأشار باوزا 59/ عاما/ إلى فوز المنتخب التشيلي في نهائي النسختين الماضيتين من كوبا أمريكا وقال إن هذا لا يمنح المنافس ”أفضلية معنوية“ موضحا أن الفريق الأرجنتيني لم يخسر أي من المباراتين وإنما فقد فرصة التتويج باللقب من خلال ركلات الترجيح فقط.

وقال باوزا إن منتخب تشيلي منافس معتاد للمنتخب الأرجنتيني. وأوضح ”منافستنا مع منتخب تشيلي ، والتي توجد دائما، يجب تقليصها في هذه المباراة المهمة أمام منافس مباشر… علينا أن نتذكر فقط أننا يجب أن نعبر هذه المباراة بانتصار“.

وخلال مباراة الغد على استاد ”مونومنتال“ ، الذي شهد تتويج المنتخب الأرجنتيني في 1978 بأول لقبيه في بطولات كأس العالم ، سيواصل باوزا الاعتماد غدا على نجمه الكبير ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الأسباني إضافة للاعتماد في الهجوم على كل من سيرخيو أجويرو (مانشستر سيتي الإنجليزي) وآنخل دي ماريا (باريس سان جيرمان الفرنسي) .

ويعاني ميسي نفسه من ذكريات سيئة في مواجهاته مع تشيلي بعدما خسر مع التانجو في مواجهة تشيلي بركلات الترجيح في نهائي كوبا أمريكا 2016 وهو النهائي الذي دفعه لإعلان اعتزاله اللعب الدولي ولكنه عدل عن قراره بعدها وعاد لصفوف التانجو.

كما يدرك ميسي ورفاقه أهمية الفز على ملعبهم غدا قبل السفر إلى بوليفيا لمواجهة منتخبها يوم الثلاثاء المقبل في الجولة التالية من التصفيات وذلك في لاباز التي ترتفع 3600 متر عن مستوى سطح البحر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com