رياضة

الكفاح حتى النهاية.. سر تفوق إشبيلية مع سامباولي
تاريخ النشر: 13 فبراير 2017 14:29 GMT
تاريخ التحديث: 13 فبراير 2017 14:48 GMT

الكفاح حتى النهاية.. سر تفوق إشبيلية مع سامباولي

إشبيلية سجل 20 من أصل 44 هدفًا في المسابقة خلال الدقائق الـ 20 الأخيرة من المباريات.

+A -A
المصدر: مدريد - إرم نيوز

يعد الكفاح حتى النهاية أحد مفاتيح التفوق للمدرب الأرجنتيني خورخي سامباولي مع نادي إشبيلية، وهو الأمر، الذي توضحه بشكل جلي إحصاءات الفريق في الدوري الإسباني، حيث سجل إشبيلية 20 من أصل 44 هدفًا في المسابقة خلال الدقائق الـ 20 الأخيرة من المباريات.

وسجل إشبيلية هدفا في هذا التوقيت للمرة الأخيرة أمس الأحد، في المباراة، التي فاز بها بهدف دون رد على لاس بالماس، سجله اللاعب خواكين كوريا، قبل 10 دقائق من صافرة النهاية.

واشتهر إشبيلية طوال الموسم الجاري بأنه يمتلك فريقًا مترابطًا وذا فاعلية كبيرة وبأن مدربه ينجح في قراءة ما يحتاجه فريقه في كل لحظة.

وللتدليل على هذا الرأي، سجل إشبيلية 12 هدفًا من أهدافه في المسابقة الإسبانية عن طريق اللاعبين البدلاء، الذين نجحوا في حسم 15 نقطة لصالح الفريق الأندلسي من أصل 46 نقطة جمعها حتى الآن من مشواره في البطولة.

وقالت صحيفة ”ماركا“ الإسبانية: ”مقاعد بدلاء تساوي ثقلها ذهبًا، إنه أكثر الفرق تسجيلًا للأهداف عن طريق البدلاء“.

وحقق سامباولي في الوقت الراهن هدفًا كان يتوق إليه وكان على رأس أولوياته وهو إشراك جميع لاعبي الفريق في المباريات، بغض النظر عن مدة مشاركة كل منهم.

وقال الأرجنتيني ماتياس كرانيفيتير، لاعب إشبيلية بعد مباراة لاس بالماس: ”الفريق كبير وكل لاعب يسعى إلى المشاركة، لدينا فريق يتمتع بقدرة تنافسية عالية، إشبيلية جاهز للمنافسة على تحقيق أشياء مهمة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك