أزمة المنشطات تدق أبواب الدوري الإسباني

أزمة المنشطات تدق أبواب الدوري الإسباني
Football Soccer - Barcelona v Las Palmas - Spanish La Liga Santander - Camp Nou stadium, Barcelona, Spain - 14/01/2017. Barcelona's Luis Suarez and Las Palmas's Helder Lopes in action. REUTERS/Albert Gea

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

دقت الوكالة الإسبانية لمكافحة المنشطات ناقوس الخطر فيما يخص الاختبارات في كرة القدم الإسبانية بعد رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم والاتحاد الأوروبي لكرة القدم تحمل المسؤولية وأخد العينات في لقاءات الدوري الإسباني.

واعتبرت الوكالة الإسبانية لمكافحة المنشطات غير مطابقة للقوانين الدولية من طرف الوكالة الدولة لمكافحة المنشطات منذ اذار / مارس 2016 واكدت أنها غير قادرة على ممارسة مراقبة المنشطات وإجراء الفحوصات والاختبارات الدورية.

وكانت الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات قد دخلت في مفاوضات مع الاتحادات القارية والدولية لتقوم بمراقبة الرياضيين في إسبانيا، لكن في كرة القدم لم يتحمل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والاتحاد الدولي لكرة القدم المسؤولية وهو ما ترك لقاءات الدوري الاسباني ولاعبي الفرق دون مراقبة طيلة حوالي سنة من القرار.

وحسب الوكالة الإسبانية لمكافحة المنشطات فالاتحاد الأوروبي لكرة القدم رفض مراقبة كرة القدم الاسبانية لكون نشاطه يهم المنافسات القارية ، بينما رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم لنفس السبب ولكون نشاطه يهم اللقاءات والمنافسات الدولية.

ورغم كونها غير مطابقة للقوانين الدولية أكدت الوكالة الإسبانية لمكافحة المنشطات عبر بيانها أنها أجرت اختبارات على 57 لاعبا خلال الموسم الحالي ولم تعلن عن النتائج ، كما أن اختباراتها لا تعتبر قانونية حتى لو كانت سلبية.

ويأتي بيان الوكالة الإسبانية ليطرح مشكلة كبيرة لكرة القدم الإسبانية التي كانت عدة اتهامات قد مستها بخصوص ضلوع أطباء فرق في منح اللاعبين المنشطات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com