المبدع بن يدر أحدث اكتشافات إشبيلية ومديره الرياضي – إرم نيوز‬‎

المبدع بن يدر أحدث اكتشافات إشبيلية ومديره الرياضي

المبدع بن يدر أحدث اكتشافات إشبيلية ومديره الرياضي

المصدر: مدريد - إرم نيوز

سجل وسام بن يدر ثلاثية في فوز إشبيلية 4/0على ريال سوسيداد أمس السبت في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم ليثبت مجددًا قدرة الفريق الأندلسي على اكتشاف لاعبين مغمورين وتحويلهم إلى نجوم.

وانتقل بن يدر – وهو لاعب سابق في منتخب فرنسا للشباب تحت 21 عامًا – إلى إشبيلية قادمًا من تولوز بديلًا لكيفن غاميرو الذي انضم إلى أتلتيكو مدريد في فترة الانتقالات الصيفية الماضي مقابل 32 مليون يورو (33.69 مليون دولار).

وغاميرو – الذي سجل 67 هدفًا في 3 سنوات مع إشبيلية – هو جوهرة أخرى اكتشفها رامون رودريغيز فرديخو المدير الرياضي للنادي والذي يشتهر باسم مونتشي ويحظى بتقدير كبير.

وساعد الفرنسي غاميرو فريقه السابق إشبيلية على الفوز بالدوري الأوروبي 3 مرات متتالية ولكن بن يدر تفوق على مواطنه هذا الموسم.

وسجل بن يدر البالغ عمره 26 عامًا 15 هدفًا في كل المسابقات هذا الموسم مقابل 7 أهداف سجلها غاميرو لصالح أتلتيكو مدريد.

وكان مهاجم إشبيلية قاسيًا على ريال سوسيداد إذ سجل 3 أهداف من 4 تسديدات وصنع الهدف الآخر لزميله بابلو سارابيا.

وبات إشبيلية على بعد 4 نقاط من ريال مدريد المتصدر بينما تلقى بن يدر إشادة من خورخي سامباولي مدرب إشبيلية الذي قال: ”بن يدر بدأ يؤدي دوره المطلوب مع النادي وأنا سعيد به“.

وانضم بن يدر إلى بطل الدوري الأوروبي 3 مرات بعدما سجل 17 هدفًا مع تولوز الموسم الماضي ليحتل حينها المركز الرابع في قائمة هدافي الدوري الفرنسي خلف زلاتان إبراهيموفيتش وألكسندر لاكازيت وإدينسون كافاني.

ودفع إشبيلية 9 ملايين يورو فقط للاستعانة بخدمات بن يدر وهي صفقة رائعة بالنظر إلى أن تشيلسي دفع 40 مليون يورو للتعاقد مع ميشي باتشواي الذي سجل أيضًا 17 هدفًا في الدوري الفرنسي مع أولمبيك ليون ولكنه واجه صعوبات مع فريقه الحالي ولا يلعب بانتظام.

ولا تقتصر قصة النجاح على غاميرو وبن يدر بل حقق النادي الكثير أيضًا مع مونتشي حارس مرمى إشبيلية السابق والذي تولى الإدارة الرياضية بالنادي منذ 2000 واكتسب سمعة كبيرة في اكتشاف المواهب.

وقال دافور سوكر زميله السابق في الفريق والذي يتولى حاليًا رئاسة الاتحاد الكرواتي لكرة القدم: ”إنه ظاهرة.. يعمل بجد وأعتقد أنه أحد أهم الشخصيات في إشبيلية. بفضل صفقاته أصبح إشبيلية أحد أفضل الفرق في أوروبا وإسبانيا“.

ومن بين أبرز الصفقات التي أبرمها مونتشي ضم دانيل ألفيس مقابل 200 ألف يورو وبيعه لبرشلونة مقابل 36 مليونًا وإيفان راكيتيتش الذي تعاقد معه مقابل 2.5 مليون يورو قادمًا من شالكة وانتقل إلى برشلونة مقابل 25 مليونًا.

كما ضم مونتشي المهاجم الكولومبي كارلوس باكا مقابل 7 ملايين يورو من كلوب بروج في 2013 واستعان ميلانو بخدماته بعدها بعامين مقابل 30 مليون يورو.

وبفضل عينه التي تكتشف المواهب الكامنة سعت الأندية الأوروبية الكبيرة إلى التعاقد مع مونتشي وعلى نحو مفاجئ تقدم باستقالته من إشبيلية في مايو الماضي في ظل تقارير عن تلقيه عرضين من باريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد.

ورغم ذلك رفض إشبيلية استقالته ما يُلزمه بالبقاء مع النادي لما تبقى من عقده وإضافة المزيد من صفقاته الناجحة إلى إرثه بالتعاقد مع لاعبين أمثال سمير نصري وفرانكو فاسكيز وبن يدر.

وبعدما تقدم الفريق إلى دور 16 بدوري أبطال أوروبا وفي ظل مضيه بخطى ثابتة ليحل محل أتلتيكو مدريد كثالث أكبر قوة كروية في إسبانيا فإن التمسك بمكتشف المواهب الشهير ربما كان أحد القرارات الصائبة التي اتخذها النادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com