مدرب البرتغال: رونالدو سيتوج بجائزة الفيفا أيضا

مدرب البرتغال: رونالدو سيتوج بجائزة الفيفا أيضا

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

قال فرناندو سانتوس، المدير الفني للمنتخب البرتغالي، بطل يورو 2016، إنه لا يساوره أي شك في فوز مواطنه كريستيانو رونالدو بجائزة ”الفيفا“ لأفضل لاعب في 2016 ليضمها إلى الكرة الذهبية الرابعة في مسيرته التي منحتها إياه مجلة ”فرانس فوتبول“ الفرنسية.

وكان سانتوس آخر مدربي رونالدو في الدوري البرتغالي قبل انتقاله إلى مانشستر يونايتد، أما ”الدون“ فكان قائد فريقه خلال تتويج كتيبة داس كيناس بلقب كأس الأمم الأوروبية 2016 في الصيف الماضي في فرنسا.. كلاهما يمثلان البرتغال، وهما مرشحان في فئتيهما للظفر بإحدى جوائز ”الأفضل“ لكرة القدم من الفيفا لعام 2016.

يتعامل سانتوس، البالغ من العمر 62 عامًا، بحذر شديد بعد ترشيحه إلى جانب زين الدين زيدان وكلاوديو رانييري، ولكنه لم يتردد في التحدث عن حظوظ قائد فريقه ومنافسيه أنطوان غريزمان وليونيل ميسي، وقال: ”ليس لدي شك في أن كريستيانو كان أفضل لاعب عام 2016 بعد كل ما فاز به، دوري أبطال أوروبا (للمرة الثالثة) وكأس الأمم الأوروبية التي لم يفز بها العديد من اللاعبين الكبار.. كريستيانو فاز بها إلى جانب العديد من الجوائز الفردية على مدار العام.. ليس لدي أي شك في أنه يجب أن يكون الفائز، وأنا متأكد بأن الأمر سيكون لذلك“.

كما سبق الذكر، فإن قصة رونالدو وسانتوس تعود إلى فترة طويلة قبل الصور الشهيرة للاثنين وهما يوجهان ويشجعان معًا اللاعبين البرتغاليين خلال نهائي كأس الأمم الأوروبية، فقد كان سانتوس آخر مدربيه قبل انتقاله إلى الدوري الإنجليزي الممتاز.

وفي هذا السياق، علّق سانتوس قائلًا لموقع الفيفا على الإنترنت: ”يمكنني أن أتحدث عنه لأنني أعرفه منذ الطفولة، لا يزال يملك نفس المهارات الفنية، وأضاف إليها نظامًا أساسيًا خارج الملعب. إنه قائد ممتاز ومحترم جدًا من قبل زملائه، إذا كان يجب وصفه بأول ما يتبادر إلى ذهني فالأمر بسيط جدًا، إنه الأفضل في العالم“.

وسيحضر رونالدو وسانتوس إلى زيوريخ، الإثنين المقبل، لحضور حفل توزيع جوائز الفيفا عن العام المنصرم وكل منهما ينافس في فئته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com