لماذا حُفظت قضية مقتل أحد مشجعي ديبورتيفو لاكرونيا؟ (فيديو)

لماذا حُفظت قضية مقتل أحد مشجعي ديب...

خلال المواجهات ألقي بالمشجع الضحية في نهر مانزاناريس، القريب من موقع الملعب وعندما أخرج من المياه أصيب بتوقف بالتنفس أودى بحياته.

المصدر: مدريد ـ إرم نيوز

أعلن القضاء الإسباني أنه بات من المستحيل تحديد هوية المتهمين بمقتل أحد أنصار نادي ديبورتيفو لاكرونيا، يدعى فرانسيسكو خافيير روميرو ”جيمي“، وقرر حفظ القضية.

ووقعت الحادثة المذكورة في تشرين الثاني/نوفمبر 2014، عندما نشبت مواجهات بين أنصار فريقي أتلتيكو مدريد وديبورتيفو لا كرونيا، قبل مباراة جمعت بين الناديين في ذلك التوقيت، بالقرب من ملعب فيسينتي كالديرون، معقل أتلتيكو مدريد.

وخلال المواجهات ألقي بالمشجع الضحية في نهر مانزاناريس، القريب من موقع الملعب وعندما أخرج من المياه أصيب بتوقف بالتنفس أودى بحياته.

وكانت حادثة مقتل ”جيمي“ هي حالة الوفاة الأولى، التي تحدث في الكرة الإسبانية منذ 11 عاما جراء العنف.

وأظهرت عدة مقاطع مصورة تم التقاطها بواسطة الهواتف المحمولة بعضًا من جماهير أتلتيكو مدريد وهم يلقون بمشجع ديبورتيفو لا كورنيا في النهر، ولكن لم يتمكن أحد من تحديد هويتهم على نحو دقيق.

ولا يعد قرار حفظ القضية نهائيا، حيث من الممكن أن يعاد فتح التحقيق مرة أخرى.

وكان القضاء الإسباني قد حكم بالحبس ست سنوات على شاب قاصر في شباط/فبراير الماضي، بعد اتهامه بمقتل ”جيمي“..

بيد أن الشاب المذكور استأنف ضد الحكم وتمكن من الحصول على حكم براءه من تهمة القتل وارتكاب أعمال شغب وحيازة أسلحة بشكل غير قانوني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com