6 أسباب وراء أزمة أتلتيكو مدريد

6 أسباب وراء أزمة أتلتيكو مدريد

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

أصبح فريق أتلتيكو مدريد على مشارف أزمة كبيرة بعد الهزيمة أمام فياريال في الجولة لـ15 من الدوري الإسباني، والتي عصفت بالفريق للمركز السادس بفارق 12 نقطة عن المتصدر ريال مدريد.

وحقق الفريق 4 نقاط فقط في أخر 5 لقاءات بالدوري الإسباني، وخسر 3 مرات، وهي أسوأ بداية للمدرب الأرجنتيني والتي تهدد مستقبله برفقة الفريق وقد يغادر في نهاية الموسم نحو إيطاليا وفريقه السابق إنتر ميلان.

ورصدت صحيفة ”ماركا“ 6 أسباب لتراجع مستوى الفريق هذا الموسم واعتبرتها سبب أزمته وهي:

تراجع مستوى عدة لاعبين

قدم عدة لاعبين مستوى مميزا الموسم الماضي، لكنهم هذا الموسم تراجع مستواهم كالمدافع الأيمن خوان فران ومتوسط الميدان كوكي والمهاجمين كوريا وساول نغويز.

مستوى دفاع الفريق

يعتبر أتلتيكو مدريد من أقوى الدفاعات في أوروبا وليس إسبانيا فقط وكان صعبا الوصول لمرماه، لكنه هذا الموسم واجه بضع صعوبات وارتكب لاعبوه أخطاءً فادحة كالأوروغويانيان دييغو غودين وخوسي ماريا خيمينيز ومدافع منتخب الجبل الأسود ستيفان سافيتش.

نسبة استغلال الكرات الثابتة

تراجعت نسبة استغلال الفرص والتسجيل من الكرات الثابتة وخصوصا الزوايا ولم يعد الفريق مخيفا، حين ينفذ كوكي الضربات الركنية، ولم تعد تستقبل بشكل جيد من لاعبين قامتهم طويلة خصوصا المدافعين.

الهزيمة أمام ريال مدريد

تلقى دييغو سيميوني ضربة معنوية كبيرة من جاره ريال مدريد، والذي كان يشكل عقدته في الدوري، إذ فك الفرنسي زين الدين زيدان النحس، وضرب رونالدو بهاتريك ليدخله في دوامة الشك.

فشل صفقة دييغو كوستا

كان سيميوني يمنّي النفس بعودة هداف الفريق السابق دييغو كوستا من تشيلسي، لكن فشل الصفقة دفعه للتعاقد مع الفرنسي كيفن غاميرو والإبقاء على توريس، ورغم تسجيل الدولي الفرنسي لبعض الأهداف، لكن مستواه غير ثابت كما أن توريس لم يعد قادرا على إزعاج دفاع المنافسين.

مستوى غريزمان المتقلب

يعتبر الجناح الفرنسي النجم الأول للفريق لكنه دخل الموسم بشكل سيئ نتيجة الإرهاق من المشاركة في نهائيات أمم أوروبا، ولم يعد لمستواه بعد، إذ تراجع بشكل ملحوظ والمردود متقلب بين لقاء وآخر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة