5 عصافير يريد ريال مدريد اصطيادها في ”كامب نو“ – إرم نيوز‬‎

5 عصافير يريد ريال مدريد اصطيادها في ”كامب نو“

5 عصافير يريد ريال مدريد اصطيادها في ”كامب نو“
Football Soccer - Real Madrid training session - Valdebebas sports facility, Madrid, Spain - 2/12/16 - Real Madrid's players attend a training session prior to "El Clasico" against Barcelona. REUTERS/Juan Medina

المصدر: أحمد نبيل – إرم نيوز

سيواجه زين الدين زيدان ولاعبوه تحديا كبيرا في ”كامب نو“ ملعب برشلونة، حيث يسعى للانتصار، الذي سيكمل فرحته بعد اختياره في القائمة النهائية لأفضل مدرب في 2016.

الفوز سيزيد الفارق في الصدارة لصالح النادي الملكي إلى تسع نقاط عن حامل اللقب برشلونة، ولا شك أن هذا الفوز سيحقق الكثير من المكاسب لفريق زيدان أهمها ما يلي:

ريال مدريد يريد نصرًا حاسمًا

قال لويس إنريكي، المدير الفني لبرشلونة، بعد خروجه بنقطة صعبة ”بأعجوبة“ من ريال سوسيداد على ملعب أنويتا ”الكلاسيكو سيكون حاسما“.

أما بالنسبة لريال مدريد فسيكون أكثر من ذلك، لأنه حال فوزه سيلحق أضرارا جسيمة ببرشلونة، الذي يعاني حاليا على الصعيد المحلي.

والفوز في كامب نو سيمنح فريق زيدان ثلاث نقاط مهمة للغاية ستبعده عن منافسه اللدود بتسع نقاط في الصدارة، بينما التعادل سيصبح نتيجة أقل ضررا وستضعه في وضع نفسي أفضل من منافسه.

نظافة شباك كيلور نافاس

يعاني الريال من نقطتي ضعف هذا الموسم أولها عدم وجود كثافة هجومية في بعض الأحيان والتي اشتكى منها زيدان وثانيها ضعف الدفاع رغم أن ذلك لم يؤثر على النتائج بشكل عام، حيث لم يخسر الفريق حتى الآن.

ورغم ذلك تشعر الجماهير بقلق بالغ نظرا لأن الفريق لم يحافظ على نظافة شباكه سوى في أربع مباريات من بين 30 مباراة هذا الموسم.

ويحتل برشلونة المركز الثاني في فرق الليغا هذا الموسم في عدد الأهداف التي يسجلها وذلك بعد ريال مدريد، ومع وجود ليونيل ميسي ونيمار ولويس سواريز تبرز صعوبة أن يحافظ نافاس على نظافة شباكه.

لذلك يجب على المدافعين أن يبعدوا بقدر الإمكان هذا الثلاثي عن منطقة جزاء نافاس ومع تغيير طريقة لعب زيدان يجعل هناك خطورة حقيقية على مرمى نافاس خاصة أن برشلونة قد سجل هدفا في كل مباراة للكلاسيكو منذ نهائي كأس موسم 2010/11.

رونالدو يحتاج للفوز في الكلاسيكو ”الآخر“

مع اقتراب إعلان جائزة أفضل لاعب في 2016 ووجود كريستيانو رونالدو إلى جوار نيمار وانطوان غريزمان في القائمة يحتاج ”الدون“ لبسط نفوذه على الكلاسيكو حتى يضمن التتويج بالجائزة.

وسيتم التدقيق على كل تحركاتهما من حيث التسديد والتمرير وضربات الرأس والضغط الدفاعي والهحومي رغم الرقابة التي ستفرض عليهما خاصة أن الكلاسيكو أهم مباراة في الموسم حتى الآن لذلك فدافع رونالدو يتفوق على ميسي والخروج منتصرا سيزيد من فرص قائد البرتغال في التتويج بالكرة الذهبية.

رونالدو سيدخل المباراة وهو هداف الليغا برصيد عشرة أهداف بفارق هدف واحد عن ميسي لذلك فالفوز بالكلاسيكو مع تسجيل الأهداف سيمنحه أفضلية على قائد الأرجنتين.

زيدان سيتفوق على أنشيلوتي

الفوز الصعب على سبورتغ خيخون بهدفين مقابل هدف منح ريال مدريد أرضية صلبة قبل الكلاسيكو بعدما مدد الفريق سجله الخال من الهزائم إلى 31 مباراة متتالية وهو نفس الرقم الذي حققه كارلو أنشيلوتي المدير الفني السابق للفريق والحالي لبايرن ميونخ.

والفوز أو التعادل سيجعلان زيدان يتفوق على مدربه السابق ما يجعله يستحق أن يكون بين أفضل ثلاثة مدربين في العالم هذا العام.

وحال عدم الخسارة سيزيد رصيد زيدان إلى 32 مباراة دون هزيمة على التوالي، وسيبتعد بمباراتين فقط عن الهولندي ليو بينهاكر حامل الرقم القياسي في ريال مدريد.

التفوق على حقبة أخرى

ريال مدريد لم يفز في كامب نو في مباراتين متتاليتين منذ أكثر من 50 عاما لكن بعد العودة من التأخر العام الماضي ثم الفوز بقيادة رونالدو يمكن للدون أن يفعلها ثانية هذا العام ويحقق الفوز الثاني على التوالي في كامب نو ليحقق رقما جديدا لم يتحقق منذ أكثر من 50 عاما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com