كيف تحسم معركة الوسط مصير الكلاسيكو؟ – إرم نيوز‬‎

كيف تحسم معركة الوسط مصير الكلاسيكو؟

كيف تحسم معركة الوسط مصير الكلاسيكو؟
Barcelona's midfielder Andres Iniesta (L) vies with Real Madrid's Croatian midfielder Luka Modric during the Spanish league Clasico football match FC Barcelona vs Real Madrid CF at the Camp Nou stadium in Barcelona on October 26, 2013. AFP PHOTO/ JAVIER SORIANO (Photo credit should read JAVIER SORIANO/AFP/Getty Images)

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يبقى الصدام الكروي بين برشلونة وريال مدريد في كلاسيكو الأرض، مليئًا بالعديد من المعطيات الفنية التي تحسم مصير اللقاء المرتقب، الذي يستضيفه ملعب ”كامب نو“، السبت، في الجولة الرابعة عشرة لمسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم.

وتبدو المواجهة التكتيكية بين الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لفريق ريال مدريد، والإسباني لويس إنريكي، المدير الفني لفريق برشلونة، قائمة على بعض التفاصيل الفنية.

وتتجه الأنظار إلى معركة وسط الملعب، التي تحسم بنسبة كبيرة مصير مباراة الكلاسيكو، وهو ما يرصده ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

عودة كاسيميرو
بلا شك تعني عودة اللاعب البرازيلي كاسيميرو، الكثير بالنسبة لريال مدريد، خاصة أنه الأكثر مردودًا بدنيًا ودفاعيًا في وسط الملعب للفريق المدريدي.

وظهر كاسيميرو (24 عامًا)، بأداء قوي في لقاء ليونيسا، في إياب دور الـ 32 ببطولة كأس ملك إسبانيا، ليؤكد للجميع جاهزيته لخوض لقاء الكلاسيكو.

ويبقى دور كاسيميرو، ظاهرًا في وسط الملعب بالنسبة لريال مدريد، لأنه الأكثر قدرة على إفساد هجمات المنافسين، كما أنه نجح في أخر كلاسيكو في إبطال مفعول الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وأشاد هيثم فاروق، نجم فينورد الهولندي الأسبق، في تصريحات خاصة لـ ”إرم نيوز“، بطريقة لعب كاسيميرو، وحاجة ريال مدريد إليها.

وقال فاروق: ”ريال مدريد توهج وتألق بوجود دفندر قوي في وسط الملعب، قادر على إفساد الهجمات للمنافسين، مثل ماكليلي وكامبياسو وتشابي ألونسو من قبل“.

وأضاف: ”كاسيميرو من هذه النوعية، لاعب مقاتل ويركض في كل الاتجاهات، ويستطيع التصدي لانطلاقات لاعبي برشلونة في وسط الملعب“.

إنييستا.. الرسام يزيد بريق برشلونة
لا خلاف حول الخبرة الطويلة والقدرات المتميزة التي يملكها النجم المخضرم آندريس إنييستا، لاعب وسط برشلونة الموهوب، والذي تعرض لإصابة قوية أبعدته عن مباريات البارسا الأخيرة.

ويأمل برشلونة عودة إنييستا، وجاهزيته في مباراة الكلاسيكو، الأمر الذي أكده المدرب لويس إنريكي بحديثه حول جاهزية اللاعب بنسبة 100%، ربما من أجل توجيه الضغط لريال مدريد، في ظل قدرات صاحب الـ 32 عامًا الاستثنائية.

وصنع إنييستا، هدفين في 5 مباريات لعبها مع برشلونة بالدوري الإسباني، ويتسم أداء الرسام بالمهارات العالية ودقة التمريرات والتحكم في الكرة، وهو ما يعطي الاستحواذ للبارسا، بجانب أنه يمنح الفريق الخطورة في الهجمات.

وقال سمير كمونة، مدافع كايزر سلاوترن الألماني الأسبق، في تصريحات خاصة لـ ”إرم نيوز“، إن إنييستا لو كان جاهزًا سيشكل إضافة قوية لبرشلونة.

وأضاف: ”تتحدث عن إنييستا بقدراته ولمساته وطريقة لعبه التي تصنع الفارق، فهو لاعب خرافي لا يصدق، وساهم في صناعة أمجاد برشلونة خلال الأعوام الأخيرة مع ميسي وتشافي من قبل“.

توهج إيسكو ودور غوميز
ظهر اللاعب إيسكو بأداء مميز، ربما فاجأ به الكثيرون الذين لم يعتادوا على التركيز والجدية واللمسات الساحرة في طريقة لعب النجم الوافد من مالاغا.

وخاض إيسكو صاحب الـ 24 عامًا 14 مباراة مع ريال مدريد، وسجل هدفين وصنع 3 لزملائه، وبدأ التأقلم مع أفكار مديره الفني زين الدين زيدان، الذي أشاد به في المباريات الأخيرة.

في المقابل، تبقى طريقة لعب أندريه غوميز الوافد من بنفيكا البرتغالي إلى برشلونة مطلع هذا الموسم مشابهة لما يقدمه إيسكو.

ويعتمد أندريه غوميز على اللمسات المهارية، بجانب التمريرات السحرية في وسط الملعب، رغم أنه مازال يفتقد الخبرات والانسجام مع البارسا.. وخاض اللاعب 835 دقيقة مع برشلونة وصنع هدفًا واحدًا.

راكيتيتش وكوفاسيتش
تبدو المواجهة بين الثنائي الكرواتي كوفاسيتش وراكيتيتش مثيرة ولافتة للأنظار.

أظهر كوفاسيتش، قدرات خاصة في وسط الملعب خلال الموسم الحالي، بعدما حصل على الفرصة بشكل أكبر، مع توالي إصابات لاعبي الوسط كاسيميرو ثم مودريتش ثم توني كروس.

وسجل كوفاسيتش هدفًا، كما أنه قدّم مردودًا بدنيًا وفنيًا مميزًا، نال به رضا جمهور ريال مدريد، الذي اعتبره من العناصر المهمة في الفريق حتى لو تواجد على مقاعد البدلاء.

في الوقت الذي يعد راكيتيتش المحور المميز في تشكيلة برشلونة، فهو اللاعب صاحب اللمسة الجمالية والمردود البدني في نفس الوقت، وهو ما يسمح له بالتألق وخطف الأنظار.

ورغم انخفاض مردود راكيتيتش في الفترة الأخيرة، إلا أن البعض يراهن على تألقه في الكلاسيكو، والتصدي مع زميله بوسكيتش لتحركات لاعبي ريال مدريد.

وسجل راكيتيتش هذا الموسم هدفين، وصنع هدفًا خلال 1257 دقيقة لعبها مع برشلونة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com