موراتا يستمر في إحراج زيدان

موراتا يستمر في إحراج زيدان

يتزايد الجدل داخل ريال مدريد حول من يستحق اللعب كأساسي لقلب هجوم بين الإسباني الفارو موراتا والفرنسي كريم بنزيما بعد تألق الأول في اللقاءات الأخيرة وتراجع مستوى الثاني.

وأصبحت قيمة الدولي الإسباني أكبر في ريال مدريد بعدما شارك بديلا في اللقاءات الأخيرة وتمكن من تسجيل الأهداف وإنقاذ الفريق أكثر من مرة ، كما أن الأرقام تسانده حتى أمام كل عناصر الهجوم.

ولعب موراتا منذ عودته للفريق الملكي 15 لقاءً لكنه شارك فقط في 669 دقيقة مقابل 11 لقاءً لبنزيما و705 دقائق ، لكن المهاجم الإسباني سجل 7 أهداف بمعدل هدف كل 90،57 دقيقة ويتفوق على الثلاثي الهجومي كاملا والملقب بـBBC.

ويتساوى النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مع موراتا في الأهداف حيث سجل 7 أهداف لكن بمعدل يبلغ هدف كل 109 دقائق وسجل بنزيما 4 أهداف بمعدل يبلغ 174 دقيقة وغاريث بيل هدف كل 224 دقيقة.

وفي المواجهة الثنائية مع كريم بنزيما كان الإسباني أكثر مجاعة حيث سدد نحو المرمى 28 مرة من بينها 16 بين الخشبات مقابل 26 تسديدة لبنزيمة 14 منها بين الخشبات.

ورغم الأرقام يملك المهاجم الفرنسي تأييد المدرب زين الدين زيدان مواطنه الذي يصر على كونه يقدم عملا جيدا دون أن ينسى الإشادة بموراتا الذي اعتبره مهاجما جيدا يقدم الإضافة للفريق كلما احتاجه.

وتحدثت وسائل إعلام عالمية عديدة عن مجاملة زيدان لبنزيما كونه إبن بلاده، وواحدا من أسباب انتقاله إلى ريال مدريد.

ويبقى دعم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هو الأهم لكريم بنزيما حيث يفضل نجم الفريق اللعب بجوار المهاجم الفرنسي على اللعب بجوار المهاجم الإسباني في الوقت الحالي لكون التفاهم بينهما مستمرا منذ تواجدهما معا في ريال مدريد.

وأصبح ريال مدريد الفريق الوحيد بين فرق الدوريات الخمسة الكبرى أوروبيا الذي لم يتلق أي هزيمة في مختلف المنافسات التي شارك ويشارك فيها بعد هزيمة فياريال في الدوري الإسباني أمام إيبار، رغم كون الغواصات الصفراء خسرت في دور تحديث المتأهل للمجموعات بدوري أبطال أوروبا أمام موناكو ذهابا وإيابا لكنها مرحلة إقصائية قبل بداية الموسم الحالي محليا وقاريا.

وشارك الفريق الملكي في 4 مسابقات حيث فاز بلقب السوبر الأوروبي وحقق فوزين وتعادل في دوري أبطال أوروبا كما فاز بأول لقاء في كأس الملك ويتصدر الدوري الإسباني بعد 10 جولات بـ7 انتصارات و3 تعادلات.

وفي الدوري الإسباني لم يعد أي فريق دون هزيمة بعد خسارة فياريال رغم سجله الجيد في الدوري الأوروبي ليبقى ريال مدريد الوحيد دون هزيمة.

وفي الدوري الألماني لم تتلق فرق بايرن ميونخ ولايبزيغ وهوفنهايم الهزيمة في الدوري الألماني لكنها تلقت الهزيمة في مسابقة أخرى حيث خسر بايرن ميونخ في دوري الأبطال وخرج لايبزيغ وهوفنهايم من كاس ألمانيا.

وفي إنجلترا يبقى توتنهام الوحيد دون هزيمة في الدوري الإنجليزي الممتاز لكنه تلقى هزيمتين واحدة في دوري أبطال أوروبا والثانية في كأس رابطة الأندية المحترفة.

وفي إيطاليا لا يوجد فريق لم يتعرض للهزيمة في الدوري الإيطالي الدرجة الأولى.

أما في فرنسا ففريق نيس المتصدر هو الوحيد دون خسارة في الدوري الفرنسي لكنه تلقى هزيمتين في الدوري الأوروبي أمام شالكة 04 وكراستودار الروسي.