أخطاء المدافعين وشتيغن تقصم ظهر برشلونة – إرم نيوز‬‎

أخطاء المدافعين وشتيغن تقصم ظهر برشلونة

أخطاء المدافعين وشتيغن تقصم ظهر برشلونة

المصدر: برشلونة - إرم نيوز

كانت أكبر مخاوف برشلونة عند إصابة ليونيل ميسي في عضلات الفخذ الشهر الماضي تتعلق بكيفية تعامل هجوم حامل لقب دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم مع غياب لاعبه الأبرز.

لكن تسجيل الأهداف لم يكن مشكلة للفريق الكاتلوني الذي أحرز 11 هدفًا في ثلاث مباريات دون ميسي وإنّما كانت الأزمة في الدفاع.

وتحمل الحارس مارك-اندريه تير شتيغن بأدائه المتواضع أمام سيلتا فيغو قدرًا كبيرًا من مسؤولية الخسارة 4-3 أمس الأحد.

وقال تير شتيغن للصحفيين ”اذا لم أرتكب الخطأ لفزنا بالمباراة. أعتذر للفريق. بذلنا الكثير من الجهد حقًا.“

وبينما كان برشلونة متأخرًا 3-2 تلقى تير شتيغن تمريرة من جوردي ألبا وانتظر قليلًا قبل أن يحاول إعادة الكرة لزميله. لكن بابلو هرنانديز لاعب سيلتا كان على بعد مترين فقط فرفع ساقه اليمنى ليعرقل التمريرة وارتدت الكرة إلى الشباك ليجعل النتيجة 4-2 لصالح فريقه.

وأضاف الحارس الألماني ”بالنسبة لي بدا أن التمريرة ستكون صحيحة. لم يكن يجب أن يحدث هذا. كان تأثيرها أسوأ على الفريق وأعتقد أننا خسرنا بسببها.“

وتابع ”هذا خطأ ويمكنني التفكير طيلة الوقت فيما حدث. يجب أن أواصل وأرفع رأسي وسنمضي في طريقنا وكذلك أنا.“

ومع توجه لاعبي برشلونة لفترة التوقف الدولية سيتعين عليهم التعامل مع الأداء الدفاعي المتواضع بشكل عام.

وافتتح سيلتا التسجيل بعدما استغل تمريرة خاطئة من تير شتيغن إلى سيرجيو بوسكيتس لينجح بيوني سيستو في التسديد في الشباك من مسافة قريبة.

وأحرز جيريمي ماتيو هدفًا بالخطأ في مرماه لتصبح النتيجة 3-1 لسيلتا.

ويحتل برشلونة المركز الرابع في الترتيب بفارق نقطتين خلف المتصدر أتلتيكو مدريد الذي يتفوق بفارق الأهداف على ريال مدريد.

ويستضيف فريق المدرب لويس انريكي منافسه ديبورتيفو لاكورونيا في 15 أكتوبر قبل أن يواجه النادي الكاتلوني مدربه السابق بيب غوارديولا ومانشستر سيتي في دوري أبطال اوروبا بعد أربعة أيام لاحقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com