لماذا قلص سيميوني مدة عقده مع أتلتيكو مدريد؟

لماذا قلص سيميوني مدة عقده مع أتلتيكو مدريد؟

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

توصل فريق أتلتيكو مدريد إلى اتفاق مع مدربه الأرجنتيني دييغو سيميوني يقضي بتقليص مدة عقده بسنتين لينتهي في 2018 بدل 2020 .

وكان المدرب الأرجنتيني قد مدد عقده في آذار / مارس 2015 لمدة 3 مواسم لينتهي في 2020 لكن بعد خسارة دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية أمام ريال مدريد قرر التفكير في مستقبله وتلقى عروضًا كبيرة من أندية فرنسية وإيطالية وإنجليزية.

وبناء على هذا التمديد أعد أتلتيكو مدريد خططًا ومشاريع كبيرة تتعلق بمستقبل الفريق، من ضمنها شراء لاعبين جدد، بالفعل يشكلون القوام الرئيس للفريق في الوقت الراهن، بالإضافة إلى تجديد عقود لاعبين آخرين.

وقرر سيميوني الاستمرار في فريق اتلتيكو مدريد رغم تلقيه دعوة لتدريب منتخب بلاده وتحقيق أحد أحلامه كمدرب ، لكنه في نفس الوقت طالب إدارة أتلتيكو مدريد بتقليص مدة عقده.

ويمنح العقد الجديد سميوني فرصة العودة لتحقيق أحد أحلامه في تدريب منتخب بلاده بعد مونديال روسيا 2018 ، كما يوجد على طاولة فريق باريس سان جيرمان الذي عرض عليه عقدا براتب خيالي بداية من موسم 2018-2019.

وتسلم سيميوني مهمة تدريب اتليتكو مدريد في 2011 وقاده للفوز بلقب للدوري الإسباني ولقب لكأس ملك إسبانيا ولقب للدوري الأوروبي ولقب للسوبر الأوروبي وخسر مرتين نهائي دوري أبطال أوروبا أمام نفس المنافس جاره ريال مدريد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة