من يحسم صدام البرازيل وكولومبيا في تصفيات كأس العالم؟

من يحسم صدام البرازيل وكولومبيا في تصفيات كأس العالم؟

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

يخوض المنتخب البرازيلي، اختبارًا صعبًا على أرضه ووسط جماهيره، أمام ضيفه الكولومبي، فجر الأربعاء، في الجولة الثامنة لتصفيات قارة أمريكا الجنوبية، المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم.

المنتخب البرازيلي يسعى لمواصلة الصحوة، بقيادة مديره الفني الجديد، تيتي، بعد الفوز على الإكوادور بينما يأمل كولومبيا إسقاط البرازيل في عقر داره.

ويرصد ”إرم نيوز“ أبرز النجوم الذين يحسمون موقعة البرازيل وكولومبيا فإلى السطور المقبلة:

نيمار

يراهن المنتخب البرازيلي، على خدمات نجمه المميز، نيمار، الذي قاد راقصي السامبا أخيرًا للفوز بذهبية أولمبياد ريو دي جانيرو مع المنتخب الأولمبي.

نيمار قدم مستويات رائعة مع البرازيل خلال لقاء الإكوادور، وصنع هدفين لزميله جيسوس، بجانب تسجيله هدفًا من ضربة جزاء.

وظهر نجم برشلونة الإسباني، بدور القائد والمحرك الأساس بالنسبة لهجمات البرازيل، بعد أن كون دويتو متفاهماً مع زميله جيسوس، منذ مشاركتهما بالأولمبياد سوياً.

جيمس رودريغيز

يبحث جيمس رودريغيز، نجم منتخب كولومبيا وفريق ريال مدريد الإسباني، عن حل لأزماته التي يعيشها مع الفريق الملكي، من خلال مشاركته الدولية مع كولومبيا التي تمنحه الثقة.

رودريغيز يعد أحد نجوم المنتخب الكولومبي، فهو لاعب مؤثر في تشكيلة المدرب الأرجنتيني بيكرمان، والذي يعتمد عليه في مركز صانع الألعاب، ويراهن على تمريراته السحرية وقوة تسديداته.

وسجل رودريغيز 4 أهداف، بالتساوي مع زميله كارلوس باكا، في صدارة ترتيب هدافي التصفيات بالنسبة لقارة أمريكا الجنوبية.

دور رودريغيز سيكون مهماً بالنسبة لمنتخب كولومبيا، في ظل دوره التكتيكي وقدراته الفنية المميزة مع استغلال بعض الأخطاء الدفاعية بالنسبة للمنتخب البرازيلي.

جيسوس

خطف اللاعب الصاعد، جيسوس، الأضواء في أول مباراة دولية رسمية مع المنتخب البرازيلي الأول، بعدما سجل هدفين في مرمى الإكوادور.

جيسوس  19 عاماً، يراهن عليه المنتخب البرازيلي، في ظل قدراته الفنية المتميزة وسرعته ومهارته العالية، كما أنه متفاهم بشكل كبير مع نيمار وهو ما يمثل خطورة كبيرة على دفاع كولومبيا.

باكا

آمال كولومبيا معقودة على المهاجم المتميز، كارلوس باكا، الذي يقود هجوم المنتخب في الفترة الأخيرة، وسيلعب ضد البرازيل بدافع قيادة بلاده للفوز، من أجل التقدم في جدول الترتيب إذ يحتل كولومبيا المركز الثالث برصيد 13 نقطة.

واستعاد باكا جزءًا كبيرًا من بريقه مع ميلان الإيطالي، وخلال مشاركاته الدولية، بعد أن قدم مستوى هزيلاً مع منتخب بلاده في بطولة كوبا أمريكا، ويعد باكا من المهاجمين أصحاب السرعات والقدرات التهديفية، التي تجعل دفاع البرازيل يعمل له ألف حساب.

كوادرادو

القطار السريع، كوادرادو، نجم تشيلسي الإنجليزي، يبقى أحد أهم نجوم منتخب كولومبيا، وأوراق الحسم في يد المدرب بيكرمان.

ويجيد كوادرادو الجناح الأيمن المميز، نقل الهجمات بسرعة، نحو مناطق المنافس، ويؤدي دورًا تكتيكيًا مهمًا في تشكيلة بيكرمان، كما أنه لاعب سريع ويجيد صناعة الفرق بتمريراته العرضية وتسديداته القوية.

كاسيميرو

يبقى لاعب ريال مدريد الإسباني، كاسيميرو، أحد اللاعبين أصحاب الدور التكتيكي في تشكيلة البرازيل مع تيتي.

كاسيميرو يلعب دور مفسد الهجمات، ويعتمد بشكل كبير على مجهوده البدني في قيادة وسط المنتخب البرازيلي.

ويلعب منتخب البرازيل بتشكيلة قوية في وسط الملعب على المستوى الدفاعي، بوجود كاسيميرو، الذي يلعب الدور الأكبر في إفساد الهجمات وبجواره ريناتو وباوليستا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com