هل يسير ألكاسير على نهج دافيد فيا في برشلونة؟

هل يسير ألكاسير على نهج دافيد فيا في برشلونة؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

أعلن نادي برشلونة الإسباني، يوم الثلاثاء، تعاقده رسميًا مع المهاجم باكو ألكاسير، صاحب الـ23 عامًا، لمدة 5 أعوام مقبلة، في صفقة تكلفت 30 مليون يورو، قادمًا من فالنسيا.

صفقة ألكاسير أعادت لأذهان مشجعي برشلونة، التعاقد مع دافيد فيا، مهاجم فريق فالنسيا، ومنتخب إسبانيا، الذي انضم في صيف 2010 بمقابل 40 مليون يورو.

هل يسير ألكاسير على نهج دافيد فيا في برشلونة؟ هذا ما ترصده ”إرم نيوز“ في السطور المقبلة:

ألكاسير مهاجم المستقبل

ظهر باكو ألكاسير بمستويات جيدة مع فالنسيا، خلال الفترة الماضية، تجعل المتابعين في الكرة الإسبانية يؤكدون أنه مهاجم المستقبل بالنسبة لمنتخب إسبانيا.

ألكاسير بدأ مسيرته الكروية هاويًا في أحد الأندية الصغيرة ببلدته، قبل أن ينتقل إلى ناشئي فالنسيا عام 2005، وعمره 12 عامًا وانضم لفريق ”ب“، ولعب في صفوفه 64 مباراة، وسجل 42 هدفًا، ليتم تصعيده عام 2010 وعمره 17 عامًا للفريق الأول في المستايا.

وانتقل ألكاسير لمدة موسم على سبيل الإعارة إلى خيتافي 2012 – 2013 ولعب هناك 21 مباراة وسجل 3 أهداف، وتعد مسيرته مع فالنسيا مميزة فقد شارك المهاجم الإسباني في 92 مباراة وسجل 30 هدفًا.

التألق مع منتخب إسبانيا

يتميز ألكاسير بأنه مهاجم دولي منذ الصغر، وربما يشبه في هذه النقطة مسيرة ساحر فالنسيا دافيد فيا، الذي كان أحد هدافي منتخب إسبانيا.

ألكاسير انضم لمنتخب بلاده تحت 16 عامًا في 2009، وظل يتدرج بمنتخبات الناشئين وساهم في تحقيق بطولة أوروبا للشباب عامي 2012 و2013.

وانضم ألكاسير لمنتخب إسبانيا، بعدما اكتشفه المدرب المخضرم فيسنتي ديل بوسكي، وضمه في عام 2014 بعد نهاية بطولة كأس العالم، في محاولاته لتجديد الدماء في ودية فرنسا، خلال شهر سبتمبر، وكانت أول أهدافه في مباراة مقدونيا الودية.

ويعد دافيد فيا، أحد أبرز هدافي منتخب إسبانيا عبر التاريخ وسجل 59 هدفًا خلال مشاركته في 97 مباراة على مدار 9 أعوام كاملة.

فيا وألكاسير.. ومعادلة ميسي ورفاقه

الثنائي فيا وألكاسير طريقة لعبهما مختلفة بعض الشيء، فاللاعب ألكاسير يعد رأس حربة صريح، بينما يتميز فيا بأنه قادر على اللعب كمهاجم صريح وأيضًا كمهاجم متأخر وجناح.

فيا عانى بعض الشيء في برشلونة، بسبب معادلة اللعب بجوار الأرجنتيني ليونيل ميسي، وهو نفس ما تعرض له الفرنسي تييري هنري.

ألكاسير عليه أن ينتظر الفرصة ويقاتل عليها، خاصة أن برشلونة يملك مثلثًا هجوميًا مرعبًا بوجود ميسي ولويس سواريز ونيمار، وبالتالي مشاركة ألكاسير لن تكون سهلة في وجود هذا الثلاثي.

موراتا ضد ألكاسير

صفقة ألكاسير صنعت التوازن في التخطيط للمستقبل بين ريال مدريد وبرشلونة عملاقي الكرة الإسبانية، فالريال أعاد نجمه ألفارو موراتا وانضمام ألكاسير يعني بالنسبة للبارسا الكثير، لأنه مهاجم دولي سيساهم في صناعة المستقبل لهجوم الفريق الكاتالوني.

وسيكون موراتا ضد ألكاسير طرفا المعادلة الهجومية في برشلونة وريال مدريد، في المرحلة المقبلة، وبعد سنوات منتظرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com