اشتعال الصراع على حراسة عرين برشلونة – إرم نيوز‬‎

اشتعال الصراع على حراسة عرين برشلونة

اشتعال الصراع على حراسة عرين برشلونة
Football Soccer - FC Barcelona v Celtic - International Champions Cup 2016 - Aviva Stadium, Dublin, Republic of Ireland - 30/7/16 Barcelona team group before the match Reuters / Clodagh Kilcoyne Livepic

المصدر: أحمد نبيل – إرم نيوز

بدأت المعركة على حراسة مرمى برشلونة كأساسي الموسم المقبل مشتعلة بين التشيلي كلاوديو برافو والألماني مارك أندريه تير شتيغن.

فبعد أول مباراة ودية لبرشلونة استعدادا للموسم الجديد وكانت أمام سلتيك الأسكتلندي وحسمها النادي الكتالوني بالفوز 3-1 في كأس الأبطال الدولية، عاد الفريق إلى كاتالونيا وانضم الرباعي الدولي الإسباني جيرارد بيكيه وسيرجيو بوسكيتس وأندريس إنييستا وجوردي ألبا جنبا إلى جنب مع إيفان راكيتيتش وتوماس فيرمالين وخافيير ماسكيرانو وبرافو.

وبات لويس إنريكي يملك حاليا الجانب الأكبر من تشكيلته الأساسية باستثناء البرايزلي نيمار جونيور، الذي سينضم للفريق بعد نهاية مسابقة كرة القدم في أولمبياد ريو دي جانيرو التي تنطلق، الجمعة المقبل.

الهجوم المفاجئ من تير شتيغن

انضم تير شتيغن، يوم الإثنين، إلى الفريق أي قبل موعده الأصلي بأسبوع كامل في محاولة منه لإظهار أنه جاهز للانقضاض على مركز حراسة المرمى في الليغا من برافو الذي شارك في كل مباريات الليغا الموسم الماضي، وترك دوري أبطال أوروبا والكأس المحلية للحارس الألماني الشاب.

ويراقب مسؤولو النادي عن كثب الصراع بين الحارسين المميزين، إذ قال روبرت فرنانديز، المدير الفني للنادي الكاتالوني، خلال المؤتمر الصحفي لتقديم الفرنسي لوكاس دين: ”نحارب للإبقاء على الحارسين معنا“.

وأقنع فرنانديز حارس برشلونة الشاب تير شتيغن، البالغ عمره 24 عاما، بالاستمرار مع الفريق ورفض عرض مانشستر سيتي الذي تم تحت إغراء وضغط من بيب غوارديولا، المدير الفني السابق للفريق.

لكن ما زال القرار النهائي بشأن الاعتماد على أي من الحارسين كأساسي في يد لويس إنريكي الذي ينتهي عقده بنهاية الموسم الحالي، وهذا القرار معروف مسبقا بالاعتماد على برافو، الذي نال وما زال ينال الكثير من إشادة إنريكي.

وقال إنريكي في وقت سابق: ”سعيد بقوة الحراس الثلاثة (جوردي ماسيب الحارس الأساسي).. رغم أني أدرك أن جميعهم يريد المشاركة أساسيا“.

الخوف من المعركة

يأتي ذلك في الوقت الذي يخشى فيه الجميع أن تتسبب معركة حراسة عرين برشلونة في زعزعة استقرار غرفة خلع الملابس في النادي الكاتالوني.

إذ يسعى البلوغرانا لإيجاد وسيلة لتحقيق التوازن بين طموح تير شتيغن القادم من بوروسيا مونشنغلادباخ، الذي يعتبر استثمارا للمستقبل وبرافو، حارس المرمى المخضرم، البالغ عمره 33 عاما، ويقدم أداء رائعا.

ورغم أن الحارس الألماني يملك بندا في عقده يفيد بحصول برشلونة على 40 مليون يورو نظير الاستغناء عنه إلا أن النادي لم يسمح له بالرحيل إلى سيتي.

وسيتم حسم المعركة يوم الأحد 14 أغسطس/آب الحالي حينما يقرر لويس إنريكي أي من الحارسين سيقف في مرمى برشلونة خلال مواجهة أشبيلية في ذهاب السوبر المحلي على أرض الأخير قبل مباراة العودة بعدها بأربعة أيام في كامب نو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com