حقيقة السيدة التي خدعت الرئيس السوداني بقميص ميسي – إرم نيوز‬‎

حقيقة السيدة التي خدعت الرئيس السوداني بقميص ميسي

حقيقة السيدة التي خدعت الرئيس السوداني بقميص ميسي

المصدر: برشلونة _ إرم نيوز

تكشفت حقائق جديدة عن السيدة التي ظهرت برفقة الرئيس السوداني عمر البشير لتهديه قميص النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، مدّعية أن القميص موقع من لاعب برشلونة، وقد أرسله خصيصًا للبشير، الذي ارتسمت على وجهه ابتسامة عريضة لدى التقاطه الصور مع تلك السيدة.

وتبين فيما بعد أن السيدة التي أهدت القميص باسم ميسي للبشير، لا علاقة لها بالنجم الأرجنتيني، وأنها قامت بتلك الخطوة دون إذن منه، بهدف كسب ود الرئيس السوداني، وتسهيل حصول الشركة التي تعمل بها على فرص استثمارية في السودان.

وتعمل أليسا بلاسكو في قسم العلاقات الخارجية بشركة Leading Edge-investment Guides التي تعمل على الترويج للفرص الاستثمارية ومقرها لندن، وتركز نشاطها على الترويج للاستثمار في أفريقيا وآسيا، حسب موقعها الإلكتروني.

وكانت الشركة قد أعدّت كتاباً إرشاديًا عن الاستثمار في السودان تحت عنوان ”السودان 2016: دليل الاستثمار“، وقد زارت بلاسكو السودان بغية التعريف بالدليل الذي أعدته وتسليم نسخة منه لوزارة الاستثمار، وخلال الزيارة طلبت ترتيب مقابلة مع الرئيس السوداني لعرض نتائج بحث آفاق الاستثمار السوداني وتسليمه نسخة من الدليل“.

وتفاعلت وسائل الإعلام السودانية بشكل كبير مع ”هدية ميسي“، وتصدرت صور البشير مع بلاسكو العديد من الصحف المحلية، قبل أن تتكشف حقيقة أن تلك السيدة لا تمت لميسي بأي صلة.

ونفى ممثلو ميسي في بيانٍ صحفي تقديمهم قميصًا موقعًا منه للرئيس السوداني، وقال البيان، ”إن محامي النجم الدولي قد بدأوا في استقصاء الحقائق بهدف اتخاذ إجراء قانوني ضد المخالفين“.

وبدوره، كشف الصحافي الرياضي السوداني الأمين الخير لصحيفة ”التغيير“ السودانية عن تواصله مع مدير إعلام برشلونة جوزيه تيريز للتحقق من صحة القصة، أو نفيها وأشار إلى تلقيه لرسالة من النادي الكتالوني تؤكد عدم علم النادي بقصة إهداء القميص أو معرفته بالسيدة التي ظهرت في الصورة إلى جانب الرئيس البشير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com