أزمة بين أتلتيكو مدريد والأرجنتين بسبب سيميوني

أزمة بين أتلتيكو مدريد والأرجنتين بسبب سيميوني

المصدر: أحمد نبيل – إرم نيوز

تسبب بيان صادر عن إنريكي سيريزو رئيس نادي أتلتيكو مدريد بشأن مصير مدرب الفريق دييغو سيميوني في أزمة مع الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم.

وقال سيريزو مازحا إن الاتحاد الأرجنتيني خاطبه بشأن تعيين سيميوني مديرا فنيا للمنتخب عقب الخسارة أمام تشيلي في نهائي كأس كوبا أمريكا للعام الثاني على التوالي أمام تشيلي.

هذا البيان تسبب في أزمة كبيرة لسيميوني في بلده الأرجنتين ما دفع الاتحاد الأرجنتيني لإصدار بيان للرد على بيان النادي الإسباني خاصة وأن رئيس أتلتيكو قال في بيانه إنه يجب على الاتحاد الأرجنتيني نسيان الأمر تماما.

وجاء رد الاتحاد الأرجنتيني بالتأكيد أن تاتا مارتينو المدير الفني الحالي للمنتخب والسابق لبرشلونة باق في منصبه رغم فشله للعام الثاني على التوالي في التتويج بكأس كوبا أمريكا.

وكشف سيميوني في أكثر من مناسبة عن أن هدفه الأسمى هو تدريب منتخب بلاده لكنه أجل تحقيق هذا الحلم إلى وقت لاحق من مسيرته التدريبية.

وتعيش الأرجنتين حاليا حالة من الاضطراب بعد خسارة ثالث نهائي على التوالي في ثلاثة أعوام واعتزال ليونيل ميسي دوليا ما تسبب في أزمة كبيرة.

إذ هددت أندية الدوري المحلي بالأرجنتين بالإضراب عن المشاركة في المباريات حال إصرار ميسي على اعتزال كرة القدم على المستوى الدولي.

وأعلن ميسي تعليق حذائه الدولي مع خسارة نهائي كوبا أمريكا أمام تشيلي بينما قالت تقارير صحفية أرجنتينة إن الأندية الأرجنتينة جادة في الضغط على ميسي من أجل التراجع عن قراره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع