كيف تدور المواجهة بين إنريكي وإيمري في نهائي كأس إسبانيا؟

كيف تدور المواجهة بين إنريكي وإيمري في نهائي كأس إسبانيا؟
Football Soccer - Liverpool v Sevilla - UEFA Europa League Final - St. Jakob-Park, Basel, Switzerland - 18/5/16 Sevilla celebrate with the trophy after the game Reuters / Ruben Sprich Livepic EDITORIAL USE ONLY.

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

تتجه الأنظار، لمتابعة نهائي كأس ملك إسبانيا، بين برشلونة وإشبيلية، مساء اليوم الأحد، على ملعب ”فيسنتي كالديرون“ في العاصمة مدريد.

برشلونة يسعى لحصد الثنائية، بعد أن فاز بلقب الدوري الإسباني في الموسم الحالي، بينما يأمل إشبيلية الفوز بالبطولة الثانية في أسبوع واحد، بعد أن حصد لقب الدوري الأوروبي، على حساب ليفربول الإنجليزي.

المواجهة الفنية تبدو مثيرة بين لويس إنريكي، المدير الفني لفريق برشلونة، ونظيره يوناي إيمري، المدير الفني لإشبيلية، وهو ما ترصده ملامحه ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي:

إنريكي يتفوق على إيمري بالأرقام

يمثل إنريكي عقدة بالنسبة للمدرب يوناي إيمري، الذي لم يستطع الفوز على مدرب البارسا خلال لقاءاتهما سوى مرة واحدة فقط، وهي الأخيرة في لقاءات إشبيلية وبرشلونة بمسابقة الدوري.

إنريكي واجه إيمري من قبل 7 مرات، وفاز في 5 مناسبات من بينها اثنتان مع سيلتا فيجو، بينما فرض التعادل كلمته مرة واحدة.

ولعل أبرز المواجهات بين المدربين الكبيرين، تتمثل في لقاء السوبر الأوروبي، الذي جمع بينهما في شهر أغسطس 2015، وفاز به برشلونة بنتيجة 5-4، بعد سيناريو مثير ومباراة مجنونة.

إجهاد اليوربا ليغ.. واستراحة محارب للبارسا

العامل الذي سيؤثر على استعدادات الفريقين للمباراة، إجهاد لاعبي إشبيلية، الذين خرجوا من معركة شرسة أمام ليفربول الإنجليزي في نهائي اليوروبا ليغ، يوم الأربعاء الماضي، ليخوضوا مباراة صعبة أمام برشلونة.

الإجهاد سيؤثر بكل تأكيد على لاعبي إشبيلية ولكن ربما يكون الأمر عاملًا مساعدًا في ظل حفاظهم على التركيز، وعدم الحصول على راحة بعد نهاية مشوار الدوري.

برشلونة في المقابل، حصل على استراحة محارب بعد نهاية الليغا، وهو ما سيزيل بعض الضغوط البدنية عن لاعبيه، قبل اللقاء وبالتالي ستكون الجاهزية بالنسبة لهم أكبر.

إيقاف سواريز

كلمة السر في الانتصارات الأخيرة لبرشلونة، تمثلت في المهاجم الخطير لويس سواريز، نجم منتخب أوروجواي وهداف الليجا برصيد 40 هدفًا.

سواريز سجل في آخر 4 مباريات 11 هدفًا مع برشلونة، بجانب أنه كان الأفضل بين لاعبي البارسا، سواء بدنيًا أو فنيًا، ولعب الدور الأبرز في انتصارات فريقه.

مهمة إيقاف لويس سواريز، لن تكون سهلة على دفاع إشبيلية، الذي خاض مهمة صعبة، ونجح فيها باقتدار في مواجهة ليفربول، الذي يعتمد بشكل أكبر على الأجنحة السريعة، وموهبة الثنائي البرازيلي فيرمينو وكوتينهو بجانب المهاجم ستوريدج.

سواريز ليس كمهاجمي ليفربول الحاليين، فهو لاعب يتميز بالسرعة والقوة البدنية، بجانب المهارة العالية، وتبادل التمريرات مع زملائه بدقة، وبالتالي فإيقافه سيكون مهمة صعبة على المدافع عادل رامي، الذي قدم مباراة ممتازة أمام ليفربول.

كوكي القاتل

ويلمع اسم النجم الموهوب كوكي، مهاجم إشبيلية ومنتخب إسبانيا، الذي قتل أحلام ليفربول وسجل هدفين في نهائي اليوروبا ليج.

هل يكرر كوكي ما فعله في ليفربول أمام برشلونة؟ السرعة ستكون سلاح الجناح الأيمن الخطير، للوصول للمرمى الكتالوني، وتسجيل الأهداف أو صناعتها لزملائه المهاجمين، أصحاب الخبرات مثل: جاميرو ويورينتي.

كوكي خاض هذا الموسم 41 مباراة مع إشبيلية، وسجل 5 أهداف، وصنع 3 أخرى، وهو لاعب جوكر يجيد الأدوار الدفاعية والجماعية ويلعب -أيضًا- في مركز الوسط المدافع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com