نيمار الخاسر الأكبر من صراع لقب الليغا

نيمار الخاسر الأكبر من صراع لقب الليغا
Football Soccer - Real Betis v Barcelona- Spanish Liga BBVA - Benito de Villamarin stadium, Seville - 30/4/16 Barcelona's Neymar lies on the pitch against Real Betis. REUTERS / Marcelo del Pozo

المصدر: نور الدين ميفراني - إرم نيوز

انتهى صراع الدوري الإسباني بتتويج فريق برشلونة باللقب على حساب غريمه التقليدي ريال مدريد، كما توج المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز بلقب أفضل هداف في إسبانيا وأوروبا بتسجيله 40 هدفا ليحقق إنجازا مهما، لكون اللقب جاء في حظوظ الثنائي زميله الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد.

وحقق سواريز أيضا رقما مهما في موسم 2015-2016 بتسجيله 59 هدفا متقدما على البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي اكتفى بـ51 هدفا وما زال بإمكانهما زيادة الغلة لكون برشلونة سيلعب نهائي كأس الملك، وريال مدريد نهائي دوري أبطال أوروبا.

وحاول ميسي ونيمار هذا الموسم مساعدة سواريز على التتويج بلقب هداف الليغا وإسقاط النجم البرتغالي من العرش، الذي فاز به في الموسمين الماضيين، كما ساعداه للتتويج بلقب الحذاء الذهبي الأوروبي.

وكان هدف نيمار وميسي إخراج النجم البرتغالي من سباق أفضل لاعب في العالم لسنة 2016 ومساعدة زميلهم سواريز على التواجد معهما في المنصة هذه السنة، لكن الظاهر أن وجود الأوروغوياني لن يكون على حساب النجم البرتغالي نهائيا.

فإقصاء برشلونة من دوري أبطال أوروبا أربك كل حسابات ثلاثي هجوم الفريق، خصوصا مع تأهل ريال مدريد للنهائي وتسجيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أرقاما قياسية في المسابقة الأوروبية.

ورغم كون السنة ما زالت في منتصفها فالنجم البرتغالي يعتبر الوحيد الذي ضمن بشكل كبير تواجده في منصة أفضل لاعب في العالم لسنة 2016، مستفيدا من حفاظه على سجله الرائع كهداف وتألقه قاريا، وحال تتويجه بلقب دوري أبطال أوروبا برفقة ريال مدريد، فالكرة الذهبية الرابعة ستكون بانتظاره في بداية سنة 2017 في حفل الاتحاد الدولي لكرة القدم.

ويبقى الخاسر الأكبر في صراع الدوري الإسباني هو البرازيلي نيمار، الذي كان يأمل في الحصول على لقب أفضل لاعب في العالم، لكنه سيكون مجبرا على بذل مجهود خرافي للبقاء على الأقل في مركزه رغم صعوبة المهمة؛ لكون زميله سواريز حقق قفزة مهمة قد تضمن له اللقب بشكل كبير

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة