ريال مدريد دون دكة بدلاء

ريال مدريد دون دكة بدلاء

المصدر: نور الدين ميفراني – إرم نيوز

خسر ريال مدريد ديربي العاصمة الإسبانية أمام جاره أتلتيكو مدريد بهدف دون رد، أمس السبت، ليودع بشكل عملي المنافسة على لقب الدوري الإسباني، ويستعد للخروج دون ألقاب للموسم الثاني على التوالي.

ولم يتبق أمام الفريق الملكي سوى دوري أبطال أوروبا، حيث قطع شوطا مهما لبلوغ ربع النهائي بعد عودته بالفوز أمام روما بهدفين لصفر في ذهاب دور الـ16، لكن ما قدمه أمام الفرق الكبرى محليا وقاريا يجعله بعيدا عن المنافسة على اللقب.

وظهر جليا أن إدارة الفريق الملكي أخطأت بعدم الدخول لسوق الانتقالات الشتوية الماضية لجلب لاعبين جدد، ولو من الصف الثاني قادرين على مساندة الفريق وقت الغيابات الاضطرارية بسبب الإصابة، وعلى رأسها إصابات الهجوم وخصوصا الثنائي الفرنسي كريم بنزيما والويلزي غاريث بيل، وهو ما دفع النجم الأول للفريق البرتغالي كريستيانو رونالدو للتعبير عن غضبه بكون دكة البدلاء لا تساعد الفريق حين يغيب النجوم الكبار.

لكن الفريق الملكي يعاني أيضا في عدة مراكز تخلو دكة البدلاء من لاعبين يعوضون غيابهم في اللقاءات الصعبة، وظهر أمام أتلتيكو مدريد تأثير غياب الظهير الأيسر البرازيلي مارسيلو، كما أن مركز وسط الميدان الدفاعي غائب تماما في خطة المدرب الفرنسي بالإبقاء على البرازيلي كاسيميرو في دكة البدلاء.

واضطر المدرب الفرنسي إلى إشراك 3 لاعبين شباب في لقاء أتلتيكو مدريد، وهم: المهاجم بورخا مايورال وخيسي رودريغيز وفاسكيز، وهي عناصر تفتقد للخبرة في اللقاءات الكبرى والمهمة وتسقط ضحية الضغط الكبير من الجماهير وتأثير نتيجة اللقاء.

ولا يلام زيدان على الخسارة بشكل كبير أمام الجار، لكونه تلقى ضربة موجعة بخروج مواطنه كريم بنزيما للإصابة وغياب الويلزي غاريث بيل والبرازيلي مارسيلو وتراجع مستوى الكولومبي جيمس رودريغيز بشكل ملحوظ.

ولا تضم دكة بدلاء ريال مدريد لاعبين من مستوى جيد سوى في الدفاع ووسط الميدان بوجود البرتغالي بيبي والإسباني ناتشو والبرازيلي دانيلو والإسباني ألفارو أربيلوا والكرواتي ماتيو كوفاسيتش والبرازيلي كاسيميرو، بينما يبقى الهجوم ومركز الدفاع الأيسر دون لاعبين بدلاء قادرين على تعويض الغياب الاضطراري للنجوم الثلاثة في الهجوم.

غياب دكة بدلاء قوية أثرت على الفريق الملكي هذا الموسم، في ظل الغيابات وإصابات عدة لاعبين، وقد تكون أيضا سببا رئيسيا في ضياع اللقب الأخير المتبقي في المنافسة وهو دوري أبطال أوروبا، ويبقى أمل زيدان أن يعود نجومه في نهاية الموسم وعلى رأسهم بيل وكريم بنزيما والبرازيلي مارسيلو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة