النصر يعود لنزيف النقاط بالتعادل مع القادسية – إرم نيوز‬‎

النصر يعود لنزيف النقاط بالتعادل مع القادسية

النصر يعود لنزيف النقاط بالتعادل مع القادسية

الرياض – عاد النّصر لنزيف النقاط بالدوري السعودي لكرة القدم هذا الموسم، بعدما سقط في فخ التعادل السلبي مع ضيفه القادسيّة في افتتاح المرحلة الخامسة عشرة للمسابقة اليوم الخميس.

ورفع النّصر (حامل اللقب) رصيده إلى 22 نقطة، ليصبح في المركز الخامس مؤقتًا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة، فيما ارتفع رصيد القادسيّة إلى 12 نقطة ليصبح في المركز العاشر مؤقتا.

وعجز الفريقان عن هز الشباك على مدار شوطي المباراة بعدما أهدر لاعبوهما جميع الفرص التي أُتيحت لهما خلال 90 دقيقة ليكتفيا بالحصول على نقطة التعادل.

ويأتي هذا التعادل ليصيب جماهير النّصر، التي تأمل في تحسين وضع الفريق في ترتيب المسابقة، بخيبة أمل جديدة بعدما شعرت ببعض التفاؤل عقب فوز الفريق بهدف نظيف على هجر في أولى مباريات الفريق بجولة الإياب للبطولة.

وأخفق النَّصر بتلك النتيجة في تحقيق أي انتصار على القادسية هذا الموسم، بعدما اكتفى بالتعادل معه 2/2 في مباراتهما بجولة الذهاب التي جرت في 28 آب/أغسطس الماضي.

ولم تشهد المباراة مرحلة جس النَّبض، حيث تبادل كلا الفريقين الهجمات منذ البداية، وشهدت الدَّقيقة الثالثة التسديدة الأولى في المباراة عن طريق أدريان ميرزيفسكي لاعب النَّصر ولكنها ابتعدت عن القائم الأيسر بقليل.

ورد القادسيّة بهجمة سريعة في الدقيقة الرابعة لتنتهي بتسديدة من خارج المنطقة عن طريق ياسين برناوي علت العارضة.

وأهدر ميرزيفسكي فرصة مؤكّدة لافتتاح التّسجيل في الدّقيقة الثامنة بعدما سدّد من داخل المنطقة دون مضايقة من أحد ولكنها مرّت بجوار القائم الأيسر، ليرد القادسيّة بعدها بدقيقة واحدة بتسديدة عن طريق عبدالرّحمن العبيد ابتعدت عن القائم الأيسر.

هدأ إيقاع المباراة نسبيًا وانحصر اللعب في منتصف الملعب في ظل استحواذ متبادل على الكرة من كلا الفريقين.

وقاد ميرزيفسكي هجمة من الناحية اليسرى في الدقيقة 27 ولكن أبعدها فيصل المسرحي حارس مرمى القادسيّة بصعوبة بالغة بقبضة يده.

اكتسب القادسيّة مزيدًا من الثّقة بمرور الوقت، وسدّد سعد عبد الأمير تصويبة قويّة من ركلة حرة مباشرة في الدّقيقة 31، ولكنها ابتعدت عن العارضة، قبل أن يسدّد فيتور جونيور من على حدود المنطقة في الدقيقة 33 ولكن أبعدها عبدالله العنزي حارس مرمى النّصر ببراعة.

وأضاع جادسون سانتوس فرصة محقّقة للقادسيّة في الدّقيقة 35، بعدما سدّد ضربة رأس من متابعة لتمريرة ياسين برناوي ولكنها ذهبت في أحضان العنزي.

استشعر النّصر الحرج، ليعود لنشاطه الهجومي مجددًا، وسدد ماركينيو من خارج المنطقة في الدقيقة 41 لكنها مرّت بجوار القائم الأيمن، ليطلق بعدها حكم المباراة صافرة نهاية الشوط الأول.

بدأ الشّوط الثاني بهجوم من جانب القادسيّة، وشهدت الدّقيقة 46 تسديدة بعيدة المدى من جيلبرتو ماسينا أبعدها العنزي بصعوبة شديدة لتتهيأ الكرة أمام جادسون سانتوس المتابع ليسقط داخل منطقة الجزاء إثر كرة مشتركة مع العنزي، ولكن محمد النحيت حكم المباراة منحه بطاقة صفراء بداعي ادعائه السقوط داخل المنطقة.

وقاد خالد الغامدي هجمة منظمة للنّصر في الدقيقة 50 من الناحية اليمنى، ليمرر كرة عرضية زاحفة إلى موديبو مايجا الذي تباطأ في تسديد الكرة ليمسكها المسرحي في الوقت المناسب.

وأجرى القادسيّة تبديله الأول في الدقيقة 58 بنزول ماجد النجراني بدلا من فيتور جونيور ليرد النّصر بالتبديل الأول أيضًا بنزول يحيى الشهري بدلا من ماركينيو.

وحاول فابيو كانافارو مدرب النصر بعث النّشاط والحيوية إلى فريقه ليجري تبديلين بنزول عوض خميس وجمعان الدوسري بدلا من ابراهيم غالب وأحمد عكّاش.

وأتت تبديلات كانافارو بثمارها بالفعل على الفريق، بعدما سيطر لاعبو النّصر على مجريات الأمور مما دفع القادسيّة للتراجع إلى الدّفاع.

وكاد محمّد السهلاوي أن يخطف هدفًا للنّصر في الدقيقة 77 بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق مايجا ولكنه سددها بقدمه غير متقنة لتخرج إلى ركلة مرمى.

أسرع النّصر من وتيرة هجماته خلال الدّقائق المتبقية، وأنقذ المسرحي فريقه من تلقي هدفًا في الدقيقة 80 بعدما أبعد بقدمه تمريرة عرضيّة خطيرة من خالد الغامدي، قبل أن يهدر السهلاوي فرصة مؤكّدة بعدها بدقيقة واحدة، عقب تلقيه تمريرة بينية انفرد على إثرها بالمرمى ولكنه سدّد الكرة برعونة لتمر بجوار القائم الأيمن وسط دهشة الجميع.

وأجرى القادسيّة تبديله الثاني في الدقيقة 85 بنزول وسام يعقوب بدلا من جادسون سانتوس.

حاول النّصر خطف هدف الفوز في الوقت القاتل ولكن باءت محاولات لاعبيه بالفشل لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com