والد طفل: نجلي تعرض للضرب في ريال مدريد

والد طفل: نجلي تعرض للضرب في ريال مدريد

المصدر: مدريد ـ نور الدين ميفراني

اتهم أحد أولياء القاصرين الذين كانوا سببا في عقوبة الإتحاد الدولي لكرة القدم إدارة ريال مدريد بسوء معاملة نجله البالغ من العمر 12 سنة وتركه يواجه مصيره بعد العقوبة.

وكان الناشئ الفنزويلي مانويل غودوي أحد الحالات الثمانية التي سبب منع ريال مدريد من التعاقدات لفترتين.

وقال والد الطفل الفنزويلي لراديو 4G الإسباني :“ ريال مدريد حرق إبني لكونه لم يعد مهتما بالتعاقد معه بعد صدور القرار.“

وأكد والد اللاعب الصغير أنه لم يوقع على عقد انضمام نجله للفريق الملكي وقال :“لم نوقع أية وثيقة رسمية مع الفريق الملكي، قضينا عدة أشهر في مدريد ورئيس الفريق فلورنتينو بيريز أعجب بولدي وعانقه حين سجل 3 أهداف في بطولة شارك فيها ،لكن بعد القرار لم يعد هناك اهتمام بنجلي.

وأضاف غودوي الأب :“أخبروني أنهم يريدون أن يجدوا حلا بعد نهاية المشكلة ورفع الإيقاف عنهم من طرف الإتحاد الدولي لكرة القدم أ المحكمة الرياضية الدولية.“

real madrid

واتهم الأب إدارة الفريق الملكي بسوء معاملة نجله وقال :“تعرض إبني للضرب عدة مرات خارج الملعب وعاملوه بشكل سيء ، وإدارة ريال مدريد كانت غائبة عن كل ذلك ولم تتخذ أية إجراءات لحمايته.“

وانضم مانويل غودوي لريال مدريد سنة 2012 وعمره 12 سنة ولم يوقع على أية وثيقة رسمية للعب في الفريق الملكي لكونه ينتمي فقط لأكاديمية النادي وليس للفريق.

وستشكل تصريحات والد مانويل غودوي إدانة للفريق الملكي رغم كونها تؤكد سلامته القانونية لكونه لم يوقع عقودا مع لاعبين تحث 18 سنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com