الأرقام تؤكد أن ميسي ورونالدو يملكان العالم

الأرقام تؤكد أن ميسي ورونالدو يملكان العالم

المصدر: مدريد ـ نور الدين ميفراني

حصل الأرجنتيني ليونيل ميسي على 41،33 في المائة من الأصوات وحصل البرتغالي كريستيانو رونالدو على 27،76 في المائة من الأصوات في التصويت الخاص بالكرة الذهبية ليؤكدا مجددا أنهما فوق جميع المتنافسين رغم ظهور نجوم جديدة وتألقها في السنة الماضية .

وحصل الثنائي على 69،09 في المائة من الأصوات تاركين ل21 لاعبا المؤهلين للائحة النهائية 30،91 في المائة من الأصوات وهو ما يعني أن النجمين يملكان مصوتين أوفياء من الصعب إقناعهم بالتصويت لنجم جديد .

وتعتبر النسبة التي حصل عليها النجمان ثاني أكبر نسبة في صراعهما طيلة 8 نسخ بعد نسخة 2011 والتي فاز بها ميسي متقدما على رونالدو وحصلا سويا على 69،48 في المائة من الأصوات بواقع 47،88 لميسي و21،60 لرونالدو .

وتحتل نسخة 2012 الصف الثالث في عدد الأصوات التي حصدها الطرفان بواقع 41،60 في المائة لميسي المتوج باللقب و23،68 في المائة لرونالدو المجموع كان 65،28 في المائة.

وفي النسختين الماضيتين التي فاز خلالهما النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بالجائزة حصل الثنائي على 53،42 في المائة سنة 2014 و52،71 في المائة سنة 2013 .

وفي ظل استمرار طريقة التصويت الحالية والتي تمنح ثلثي الأصوات لعمداء ومدربي المنتخبات الوطنية سيكون من الصعب توقع فائز جديد في سنة 2016 في ظل استمرار تألق النجمين وسيطرتهما على قلوب الجماهير والإعلام واستمرار صراع الأفضل بينهما والذي يؤثر بشكل كبير في ميول التصويت لدى أغلب المصوتين .

وبإلقاء نظرة بسيطة على لوائح التصويت التي نشرها الاتحاد الدولي لكرة القدم فقد صوت 498 لاعبا ومدربا وصحفيا حصل خلالها ميسي على الصف الأول 319 مرة ورونالدو 100 أي أنهما حصلا على الصف الأول من طرف 419 مصوتا ولم يضعهما في الصف الأول سوى 79 مصوتا ،ويكفي أن النجم نيمار الذي وصل للنهائي جاء في الصف الأول 15 مرة فقط .

نتائج التصويت في سنة 2015 لا تعطي الأمل لبقية اللاعبين في إزاحة النجمين من عرشهما فوحده تقدمهما في العمر قد يجعلهما خارج السباق في السنوات القادمة ،علما أن رونالدو سيحتفل في شباط / فبراير القادم بعيد ميلاده رقم 31 وميسي في شهر حزيران / يونيو القادم بعيد ميلاده رقم 29 .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة