أزمة بنزيمة وفالبوينا في طريقها للحل

أزمة بنزيمة وفالبوينا في طريقها للحل

المصدر: باريس-أحمد نبيل

فتح ماتيو فالبوينا، ضحية محاولة ابتزاز مزعومة بشريط جنسي مع صديقته، الباب أمام عودته للعب مجددا إلى جوار زميله السابق كريم بنزيمة في المنتخب الفرنسي.

واتهم فالبوينا، زميله السابق بنزيمة مهاجم ريال مدريد الإسباني بابتزازه والحصول على أموال منه مقابل الحصول على شريط جنسي تم تصويره لفالبوينا وصديقته بواسطة كاميرا هاتف جوال، وتم التحقيق مع بنزيمة وحرمانه من تمثيل المنتخب الفرنسي لحين انتهاء القضية.

وقال فالبوينا في مقابلة مع التلفزيون الفرنسي: ”ليس لدي مشكلة في اللعب مجددا إلى جوار بنزيمة في بطولة أوروبا المقبلة التي تستضيفها فرنسا هذا العام. بالطبع، كل شيء ممكن، لن يكون هناك أي مشكلة“.

واستبعد الاتحاد الفرنسي، اللاعبين، من الانضمام لتشكيلة منتخب فرنسا الذي يدربه ديدييه ديشان، وحرمهما من المشاركة في نهائيات كأس الأمم الأوروبية التي تستضيفها فرنسا في يونيو/حزيران المقبل كأجراء وقائي.

ويتألق بنزيمة حاليا مع فريقه ريال مدريد حيث سجل هدفين في الخماسية التي فاز بها فريقه على ضيفه ديبورتيفو لاكورونيا، يوم السبت، حيث رفع المهاجم الفرنسي رصيده من الأهداف إلى 151 هدفاً، منها 101 هدفاً في الليجا، وحقق المهاجم ذلك الرصيد من الأهداف في موسمه السابع مع ريال مدريد، الذي لعب معه 299 مباراة.

وعن استبعاده من المنتخب الفرنسي، قال فالبوينا ”تحدثت مع المدرب وأتفهم قراره. كنت مستاء عندما أبلغني القرار، ووجدت أن من الصعب تقبله، لكن إذا نظرنا للخلف استطيع أن افهم دوافع هذا القرار“.

رغم كل شيء بدا فالبوينا واثقا من أنه سيشارك في يورو 2016 قائلا : ”لم يكن أدائي سيئا للغاية وإحصائياتي ليست جيدة، لكني لو لعبت بشكل جيد مع فريقي ليون ربما أرجع للمنتخب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة