4 أسباب لتواضع مستوى كلاسيكو أمريكا الجنوبية

4 أسباب لتواضع مستوى كلاسيكو أمريكا الجنوبية

المصدر: شبكة إرم الإخبارية ـ نور الدين ميفراني

انتهى كلاسيكو أمريكا الجنوبية بين الأرجنتين والبرازيل بالتعادل هدف لمثله في الجولة الثالثة من تصفيات كأس العالم روسيا 2018 ،وهي نتيجة تعتبر نصف هزيمة للمنتخب المضيف ونصف انتصار للزوار .

ولم يقدم الفريقان مستوى جيد في لقاء منتظر وتقاسما السيطرة والفرص وكان كل منهما قادرا على حسم نتيجة اللقاء .

ولم يقدم اللقاء المستوى المتوقع لعدة أسباب أبرزها :

غياب نجوم الأرجنتين

غاب عن اللقاء نجوم المنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي العميد وسيرجيو أغويرو وخافيير باستوري وهي عناصر كان بإمكانها أن تقدم الكثير من المتعة في اللقاء.

الخشونة الزائدة

شهد اللقاء خشونة قوية من الطرفين وكاد في عدة فترات أن يخرج من يد حكم اللقاء الذي اكتفى بطرد المدافع البرازيلي دافيد لويز وكانت عدة تدخلات تستحق ورقة حمراء من الجانبين .

خطة المدربين

اعتمد تاتا مارتينيو على مراقبة نجوم البرازيل والضغط على وسط الميدان واللعب على الأجنحة وتمكن لاعبوه من تسجيل هدف التعادل من خطأ دفاعي لمنتخب البرازيل ،لكنه كارلوس دونغا لم يستغل غيابات منافسه وتأخر في إشراك دوغلاس جناح بايرن ميونيخ واعتمد على نيمار المراقب بقوة ،وبدوره استفاد من خطأ دفاعي لتعديل النتيجة .

لعب فردي

قدم أنخل دي ماريا لقاء جيد وكان أفضل لاعبي الأرجنتين لكنه سقط كثيرا في اللعب الفردي ومثله فعل نيمار الذي كان مراقبا ورغم ذلك حاول مرارا مراوغة دفاع الأرجنتين لوحده ولو فكر النجمان بجماعية لصنعا عدة فرص للتسجيل .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع