إشبيلية يُلحق الهزيمة الأولى بريال مدريد ويبعده عن الصدارة

إشبيلية يُلحق الهزيمة الأولى بريال...

الخسارة جمَّدت رصيد ريال مدريد عند 24 نقطة في المركز الثاني خلف برشلونة الذي يملك 27 نقطة، مقابل 15 نقطة لإشبيلية الذي صعد للمركز العاشر.

مدريد – قلب إشبيلية تأخره بهدف نظيف إلى فوز ثمين 3 / 2 على ضيفه ريال مدريد اليوم الأحد في المرحلة الحادية عشر من الدوري الإسباني لكرة القدم ليعرقل إشبيلية بهذا انطلاقة الريال في المسابقة هذا الموسم بعدما ألحق به الهزيمة الأولى.

وقدم إشبيلية بهذا هدية رائعة إلى برشلونة الذي ظل منفرًدا بالصدارة بعد فوزه الكبير 3 / صفر على فياريال في وقت سابق اليوم حيث تجمد رصيد الريال عند 24 نقطة في المركز الثاني بفارق ثلاث نقاط خلف برشلونة المتصدر فيما رفع إشبيلية رصيده إلى 15 نقطة وتقدم للمركز العاشر.

وبادر الريال بهز الشباك عن طريق مدافعه سيرخيو راموس في الدقيقة 22 ليمنح الريال التقدم على فريقه السابق.

ولكن إشبيلية رد بقوة وسجل ثلاثة أهداف عن طريق الإيطالي شيرو إيموبيلي والأرجنتيني إيفر بانيجا والبديل فيرناندو يورنتي في الدقائق 36 و61 و74 قبل أن يحرز البديل الكولومبي جيمس رودريجيز الهدف الثاني للريال في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وأهدر إشبيلية عددًا آخر من الأهداف في الشوط الثاني وسط تراجع واضح في أداء الريال. وثأر إشبيلية بهذا لهزيمتيه أمام الريال في الموسم الماضي بالدوري الإسباني.

وتلقى الريال بهذا صدمة بالغة قبل أسبوعين من مباراة الكلاسيكو المرتقبة أمام برشلونة في المرحلة المقبلة من المسابقة.

حاول الريال فرض سيطرته على مجريات اللعب منذ بداية المباراة وحاصر إشبيلية داخل منطقة الجزاء في معظم الوقت خلال الدقائق الأولى لكن دون تشكيل خطورة حقيقية في ظل التنظيم الدفاعي لفريق إشبيلية.

ونال ناتشو فيرنانديز لاعب الريال إنذارا في الدقيقة الخامسة للخشونة مع فيكتور بيريز فيتولو.

وعاند الحظ رونالدو في الدقيقة العاشرة عندما وصلت الكرة إليه داخل منطقة لجزاء وحاول إيداعها المرمى لكنها ارتطمت بأحد اللاعبين وخرجت لركنية وصلت منها الكرة إلى ناتشو خارج منطقة الجزاء مباشرة ليسددها قوية بيسراه وتعبر الحارس ولكنها ارتدت من القائم الأيمن للمرمى وسارت بمحاذاة خط المرمى دون أن تجد من يتابعها لتضيع فرصة خطيرة للريال في الدقيقة العاشرة.

وواصل الريال محاولاته الهجومية غير المجدية في مواجهة استبسال مدافعي إشبيلية.

وتلاعب الكرواتي لوكا مودريتش بدفاع إشبيلية على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 18 ولكن تسديدته ارتطمت بأحد اللاعبين وارتدت إلى داخل الملعب.

وأسفر ضغط الريال عن هدف التقدم الذي سجله المدافع سيرخيو راموس في الدقيقة 22 .

وجاء الهدف اثر ضربة ركنية لعبها إيسكو ووصلت إلى راموس وسط منطقة الجزاء ليلعبها بحركة أكروباتية في زاوية صعبة على يسار الحارس محرزًا هدف التقدم للريال.

واصل الريال محاولاته الهجومية وسط استمرار الانكماش الدفاعي لإشبيلية وأنهى جاريث بيل هجمة سريعة للريال في الدقيقة 24 بتسديدة قوية من مسافة قريبة ولكن الحارس تصدى لها ببراعة.

وتخلى إشبيلية أخيرًا عن تراجعه للدفاع وشن أول هجمة له منذ بداية اللقاء وذلك في الدقيقة 28 ومرر منها بينوا تريموليناس الكرة من الناحية اليسرى ولكن بيبي أبعدها بصعوبة قبل أن تصل إلى شيرو إيموبيلي مهاجم إشبيلية المتحفز أمام المرمى مباشرة ثم ارتطمت الكرة بصدر راموس وخرجت إلى ركنية لم تُستغل جيدًا.

ورد بيل بتسديدة قوية من خارج حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 30 ولكن حارس إشبيلية تصدى لها.

وبعدها تحولت دفة المباراة في اتجاه مرمى الريال حيث أصبح إشبيلية هو الأفضل والأخطر في الربع ساعة الأخير من هذا الشوط.

وأجرى رافاييل بينيتيز المدير الفني للريال تغييرًا مبكرًا بنزول المدافع الفرنسي رافاييل فاران في الدقيقة 31 بدلا من راموس الذي أُصيب في الكتف خلال تسجيله هدف التقدم للفريق وفضل مدرب الريال إخراجه حتى لا تتفاقم الإصابة.

وسنحت الفرصة أمام إشبيلية لتسجيل هدف التعادل في الدقيقة 35 إثر ضربة ركنية ولكن البولندي جريجور كريشوياك قابلها بضربة رأس غير متقنة وهو على بعد خطوات من المرمى لتذهب الكرة فوق العارضة.

وفي الدقيقة التالية ، لعب الأرجنتيني إيفر بانيجا ضربة ركنية أخرى لإشبيلية مرت من جميع اللاعبين ووصلت إلى إيموبيلي الخالي من الرقابة بجوار المرمى فلم يجد صعوبة كبيرة في إيداعها المرمى رغم صعوبة زاوية التسديد ليكون هدف التعادل الثمين.

وأهدر إيموبيلي فرصة تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 40 إثر هجمة سريعة مرتدة وتمريرة عرضية لعبها تريموليناس من الناحية اليسرى ووصلت إلى إيموبيلي وسط منطقة الجزاء ولكنه لعبها بدون دقة أو تركيز لتذهب الكرة خارج المرمى.

وعاند الحظ إشبيلية في أكثر من فرصة خطيرة في نهاية الشوط لينتهي بالتعادل 1 / 1 .

وبدأ إشبيلية الشوط الثاني بشكل جيد وسدد الأوكراني ييفن كونوبليانكا كرة قوية من مسافة بعيدة في الدقيقة 46 ولكنها ذهبت فوق المرمى. ورد بيل بتسديدة قوية من مسافة بعيدة في الدقيقة 50 ولكن في يد الحارس.

وشق كونوبليانكا طريقه وسط مدافعي الريال في الدقيقة 53 وسدد الكرة من حدود منطقة الجزاء ولكنها ذهبت بعيدًا عن المرمى.

وبعد عدة هجمات متبادلة بين الفريقين اعتمدت على التسديد القوي من خارج منطقتي الجزاء ، استغل إشبيلية هجمة سريعة منظمة وسجل هدف التقدم في الدقيقة 61 عن طريق بانيجا.

وجاء الهدف بعدما تبادل إيموبيلي الكرة مع كونوبليانكا على حدود منطقة جزاء الريال ثم لعبها الأخير عرضية إلى بانيجا المتحفز داخل منطقة الجزاء ليسددها مباشرة إلى داخل الشباك تحت ضغط الدفاع.

وأجرى الريال تغييرًا ثانيًا في الدقيقة 63 بنزول الكولومبي جيمس رودريجيز بدلا من إيسكو لتنشيط أداء خط الوسط.

ولعب رودريجيز كرة ساقطة إلى رونالدو داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 67 ولكن رونالدو سددها ضعيفة في يد الحارس.

كما أجرى إشبيلية تغييره الأول في المباراة بنزول فيرناندو يورنتي في الدقيقة 70 بدلا من إيموبيلي لتنشيط هجوم الفريق وتخفيف الضغط على الدفاع بعد نزول جيمس رودريجيز.

ورغم تحسن أداء الريال بعد نزول رودريجيز ، سجل إشبيلية الهدف الثالث في الدقيقة 74 ليضعف آمال الريال في العودة.

وجاء الهدف إثر هجمة سريعة منظمة وتمريرة عرضية لعبها ماريانو فيريرا من الناحية اليمنى وقابلها البديل يورنتي بضربة رأس رائعة سكنت المرمى في الزاوية اليسرى لمرمى الريال ليكافئ يورنتي مدربه على الثقة به.

وتلاعب إشبيلية بضيفه فيما تبقى من المباراة التي أصبحت المباراة الأسوأ للريال هذا الموسم وإن سجل رودريجيز هدف الريال الثاني في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com