محطات في حياة الأسطورة راؤول جونزاليس

محطات في حياة الأسطورة راؤول جونزاليس

المصدر: من نورالدين ميفراني

أكد راؤول غوانزليس أسطورة ريال مدريد ولاعب نيويورك كوسموس الأمريكي الأنباء التي تحدثن عن اعتزاله كرة القدم بشكل نهائي بعد نهاية الموسم الحالي مع فريقه الأمريكي ليضع حدا لمسيرة استمرت 21 سنة مع الفرق الأولى .

وقال راؤول : ”قررت أن أضع حدا لمسيرتي وقبل ذلك أركز على أن ينهي فريقي الموسم فائزا ببطولة القسم الثاني ،وبعدها أملك الوقت لأفكر في ما سأفعله في مشواري .“

وأضاف النجم البالغ من العمر 38 سنة :“ لعب كرة القدم كان جزء من حياتي لفترة طويلة ،واتخاذ قرار الإعتزال لم يكن سهلا لكني أعتقد أنها اللحظة المناسبة .“

وشكر راؤول غونزاليس كل من سانده طيلة مشواره كلاعب وقال :“ أشكر كل من ساندني طيلة مشواري كلاعب .“

ويعتبر المهاجم الإسباني الأسطورة الحية لفريق ريال مدريد الإسباني رغم كونه بدأ مشواره صغيرا في صفوف أتلتيكو مدريد وكان هدافا للفئات الصغرى قبل أن يقرر رئيس الفريق آنذاك خيسوس خيل حل كل الفئات الصغرى وطردهم من الفريق .

والتحق الصغير راؤول بريال مدريد في 1992 وعمره 15 سنة ليدخل عالم الكبار بسرعة في الفريق الثالث ثم الفريق الثاني ليصل للأول في 1994 عن عمر لم يتجاوز 17 سنة ويستمر معه طيلة 16 موسم شكل خلالها هدافه الأول والتاريخي قبل أن يحطم البرتغالي كريستيانو رونالدو رقمه مؤخرا .

وطيلة مشواره مع الفريق الملكي فاز راؤول ب6 ألقاب للدوري الإسباني و3 ألقاب لدوري أبطال أوروبا و4 ألقاب للسوبر الإسباني ولقب للسوبر الأوروبي ولقبين لكأس الأنتركونتينوتال .

وقرر راؤول مغادرة ريال مدريد بعد قدوم المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو صيف 2010 ليلعب مع شالكة 04 الألماني فاز معه بكأس ألمانيا والسوبر الألماني وسجل له 40 هدفا .

كما لعب راؤول لنادي السد القطري منذ صيف 2012 وسجل له 14 هدفا وفاز معه ببطولة قطر وكأس الأمير .

ومثل راؤول منتخب إسبانيا في 102 مقابلة دولية سجل خلالها 44 هدفا لم يفز خلالها بأي لقب لكنه أيضا ظل الهداف التاريخي لفترة طويلة قبل أن يتجاوزه دافيد فيا .

وطيلة مشواره ومنذ بدايته في صفوف الفرق الصغرى لأتلتيكو مدريد سجل راؤول في كل اللقاءات الرسمية والخيرية والدولية والودية واللقاءات في الفئات الصغرى 994 هدفا في 1330 لقاء ،442 هدفا منها مع الكبار في 1018 لقاء .

وسجل راؤول غوانزليس أيضا 17 هدفا في 20 لقاء رفقة منتخبات إسبانيا للفتيان والشباب والأمل .

وفاز الأسطورة الملكية بلقب هداف الدوري الإسباني مرتين وهداف دوري أبطال أوروبا مرتين وظل الهداف التاريخي للمسابقة لسنوات قبل أن يتجاوزه النجمان البرتغالي رونالدو والأرجنتيني ميسي كما فاز بلقب هداف السنة دوليا سنة 1999 .

وفشل النجم الإسباني في الفوز بالكرة الذهبية وحل ثانيا سنة 2001 وثالثا كأفضل لاعب في العالم سنة 2001 ،لكنه اختير أفضل لاعب كرة قدم في إسبانيا 5 مرات وأفضل لاعب في الدوري الإسباني مرتين وأفضل مهاجم أوروبي 3 مرات وأفضل لاعب في فريق شالكة الألماني مرة واحدة .

ويبقى مستقبل الأسطورة بعد الاعتزال مرهونا بين رغبة فريقه الحالي نيويورك كوسموس في بقاءه مشرفا عاما على الفريق ورغبة فريقه السابق ريال مدريد في دمجه ضمن الطاقم الرياضي أو الإداري .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com