7 عوامل ترجح بيع رونالدو الصيف المقبل

7 عوامل ترجح بيع رونالدو الصيف المقبل

المصدر: إرم من أحمد نبيل

”سيكون هذا العام عاما جيدا جدا بالنسبة لنا على الصعيدين الجماعي والفردي. إننا نعمل بشكل جيد ونواصل التقدم والارتقاء. أنا واثق من أنه سيكون عاما جيدا“. كانت هذه كلمات كريستيانو رونالدو بعد تتويجه بالحذاء الذهبي للمرة الرابعة ودخوله سجلات تاريخ كرة القدم كأول لاعب يحقق ذلك الإنجاز.

ورغم أن هذا التصريح لا يصدر من لاعب يفكر في الرحيل عن ريال مدريد الذي حقق معه العديد من الألقاب الفردية والجماعية أهمها الحذاء الذهبية ثلاث مرات والكرة الذهبية مرتين ، فضلا عن تحطيم العديد من الأرقام القياسية على الصعيد الفردي وبات الهداف التاريخي للنادي الملكي.

لكن كل ذلك ممكن أن يصبح دون قيمة في لحظة لعدة أسباب أهمها ما يلي:

1-لو شعر رونالدو أن انجازاته الفردية والجماعية في خطر بسبب تراجع مستوى زملاءه مثلا أو فشل الفريق في الفوز بأي لقب وفي الوقت ذاته فشله هو شخصيا في تحقيق ما يصبو له سيقرر الرحيل على الفور والأندية كثيرة التي ترحب به حيث يريد حينها خوض تحد جديد.

2-رونالدو سيكمل في فبراير/شباط المقبل عامه الحادي والثلاثين ، وهو يدرك قبل أي شخص آخر أن مع تقدمه في السن لن يكون بنفسى المستوى البدني الذي عليه حاليا أو قبل خمس سنوات مثلا ، مع الاعتراف بأن رونالدو واحد من أفضل لاعبي العالم حاليا من الناحية البدنية.

3-تلقي ”الدون“ عرض مادي لا يمكن رفضه وهناك بالفعل عرض رسمي من باريس سان جيرمان جاهز في أي وقت ، وربما يقرر رونالدو الرحيل طواعية إلى الولايات المتحدة التي اشترى فيها منزلا مؤخرا ويعشق الحياة بها خاصة وأن الأندية الأمريكية تقدم عروضا مالية صخمة.

4-ريال مدريد يمكن أن يفكر في بيع رونالدو قبل نهاية عقده الحالي في يونيو/حزيران 2018 ، حيث حينها سيكون عمره 33 عاما ، أي أن بيعه الصيف المقبل قبل عامين على نهاية عقده سيحقق ارباحا طائلة للنادي وللاعب في الوقت ذاته.

5-ريال مدريد كذلك قد يفكر في بيعه في حال تراجع مستواه أو فشل النادي في تحقيق نتائج جيدة تحت قيادة رافا بنيتيز هذا الموسم حتى يتخلص من راتبه الضخم في ظل تراجع الأرباح.

6- تعرض كريستيانو رونالدو لإصابة خطيرة تبعده عن الملاعب مدة طويلة قد تؤدي في النهاية إلى استغناء ريال مدريد عنه ويتطلب ذلك أن لا تقل الإصابة عن ستة شهور حتى تؤثر على النادي الملكي وتدفعه للتخلص من رونالدو.

7-وجود مشاكل داخلية بين رونالدو والمدير الفني أو زملائه اللاعبين خاصة غاريث بيل وبيدرو رودريغيز اللذان يشكلان مراكز قوة وجذب للجماهير المدريدية وينافسان رونالدو على تحقيق ارباح للنادي من بيع القمصان والحقوق التجارية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com