براءة ميسي من تهمة التهرب الضريبي ومطالب بحبس والده

براءة ميسي من تهمة التهرب الضريبي ومطالب بحبس والده

المصدر: إرم - نور الدين ميفراني

تواجه عائلة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة أسبوعا عاصفا، فبعد اعتقال شقيقة ماتياس في الأرجنتين بسبب حيازة سلاح ناري دون ترخيص، طالبت إدارة الضرائب الإسبانية من المحكمة سجن والده خورخي ميسي لمدة سنة ونصف وغرامة مالية قدرها 2 مليون يورو بتهمة التهرب الضريبي.

أقرت النيابة العامة في أسبانيا اليوم الثلاثاء مجددا ببراءة اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي من تهمة ارتكاب جريمة تهرب ضريبي، بيد أنها طالبت بحبس والده خورخي ميسي 18 شهرا لتهربه من دفع أربعة ملايين و100 ألف يورو (أربعة ملايين و600 ألف دولار) للضرائب.

وطالبت وزارة العدل بحفظ القضية التي اتهم فيها اللاعب بشكل أساسي رغم ادعاء مسؤولو مصلحة الضرائب أن هناك احتمالا بضلوع اللاعب في جريمة التهرب الضريبي.

وكان القضاء الأسباني رفض في حزيران/يونيو الماضي طلب النيابة العامة بحفظ القضية في مواجهة ميسي، الحائز على الكرة الذهبية أربع مرات.

وطبقا للوثيقة الصادرة عن النيابة العامة، قام خورخي ميسي ببعض أعمال التلاعب الضريبي سمحت للنجم الأرجنتيني من التهرب من دفع ضرائب مستحقة عليه خلال الفترة ما بين عامي 2007 و2009.

وكانت النيابة العامة الإسبانية قد قررت محاكمة النجم الأرجنتيني ووالده بتهمة التهرب الضريبي عبر مؤسسته الخيرية وتحويل مبلغ يقدر بـ4،1 مليون يورو، لكن والده ووكيل أعماله برأ نجله وتحمل المسؤولية كاملة في القضية.

وحسب القضاء الإسباني، فخورخي ميسي مذنب في قضية التهرب الضريبي رغم قيامه بمبادرة صلح مع إدارة الضرائب ودفع المبالغ التي طالبت بها، كما طالبت هيئات لحماية المال العام في إسبانيا وبرلمانيين بمعاقبة نجم برشلونة الأول لنفس السبب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com