كرة القدم الإسبانية تترقب نتائج الإنتخابات البرلمانية في كاتالونيا

كرة القدم الإسبانية تترقب نتائج الإنتخابات البرلمانية في كاتالونيا

تهدد الإنتخابات البرلمانية في إقليم كاتالونيا الإسباني والتي تجرى يومه الأحد كرة القدم الإسبانية والعالمية بفقدان أبرز لقاء في عالم كرة القدم وهو الكلاسيكو الذي يجمع بين برشلونة وريال مدريد سنويا على الأقل مرتين .

وتعطي استطلاعات الرأي قبل إعلان النتائج الرسمية ليلة الأحد تقدما جيدا للحركات الإنفصالية والتي تتوحد في جبهة أطلق عليها ”ما من أجل نعم “ والتي من المفروض أن تسيطر على البرلمان المحلي .

وتعطي الأغلبية في البرلمان الحق للحكومة المحلية في إعلان الإستقلال من جانب واحد خلال 18 شهر القادمة ،وهو ما وعدت بإعلانه في بداية سنة 2017 في حال فوزها بالإنتخابات .

ويعني استقلال كاتالونيا طرد فرقها من كرة القدم الإسبانية وأبرزها فريق برشلونة والذي سيصبح خارج الدوري الإسباني لكرة القدم ،وهو ما يعني فقدان كرة القدم الإسبانية والعالمية للكلاسيكو المثير الذي يجمع ريال مدريد وبرشلونة لعدة سنوات على الأقل .

ولن يلتقي الفريقان في حال استقلال كاتالونيا سوى قاريا في حال جمعت بينهما القرعة فقط ،ولن يكون سهلا في ظل حاجة برشلونة لعدة سنوات قبل العودة للمسابقة الأوروبية الأقوى دوري أبطال أوروبا .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com