فيرمايلين يفسد مغامرة ملقة ويقود برشلونة لصدارة الليجا

فيرمايلين يفسد مغامرة ملقة ويقود برشلونة لصدارة الليجا

أفسد برشلونة مغامرة ضيفه ملقة وانتزع فوزا غاليا عليه بهدف نظيف اليوم السبت، في المرحلة الثانية من الدوري الإسباني لكرة القدم، ليحقق برشلونة الفوز الثاني على التوالي في رحلة الدفاع عن لقبه بالمسابقة وينفرد بصدارة جدول المسابقة مؤقتا.

وانتزع سبورتنج خيخون العائد لدوري الدرجة الأولى النقطة الثانية له في المسابقة هذا الموسم بتعادله السلبي الثمين مع مضيفه ريال سوسييداد.

وعانى برشلونة الأمرين في هذه المباراة مع غياب بعض عناصره الأساسية إضافة لاستبسال دفاع ملقة وتألق حارس مرماه الكاميروني إدريس كاميني الذي كان أحد أبرز نجوم اللقاء إن لم يكن أبرزهم.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي، بعدما رفض الحكم مطالب برشلونة باحتساب أكثر من ركلة جزاء للفريق، كما ألغى هدفا مبكرا للأوروجوياني لويس سواريز.

واستمر التعادل السلبي في الشوط الثاني، حتى كسر المدافع البلجيكي توماس فيرمايلين حاجز الصمت في الدقيقة 73 بتسجيل هدف المباراة الوحيد لينتزع ثلاث نقاط غالية لبرشلونة وضعته على قمة جدول المسابقة برصيد ست نقاط فيما تجمد رصيد ملقه عند نقطة واحدة وتراجع إلى المركز الخامس عشر.

وخاض برشلونة المباراة في غياب البرازيلي داني الفيش للإصابة وجيرارد بيكيه للإيقاف، ولكن المباراة شهدت عودة المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا إلى تشكيلة برشلونة الأساسية بعد غيابه لمدة نحو ثلاثة أسابيع عن صفوف الفريق بسبب إصابته بالتهاب في الغدة النكفية.

ورغم عودة نيمار وارتفاع معنويات زميله المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بعد فوزه أمس الأول الخميس، بجائزة أفضل لاعب في أوروبا بالموسم الماضي، فشل الثنائي وكذلك زميلهما الأوروجوياني سواريز في هز شباك ملقة الذي كاد يهز شباك برشلونة أكثر من مرة عبر الهجمات المرتدة السريعة التي شكلت بعض الخطورة على مرمى التشيلي كلاوديو برافو حارس برشلونة.

وفي المباراة الأخرى اليوم، كان التعادل هو الثاني لكل من سوسييداد خيخون سلبيا ليرفع سوسييداد رصيده إلى نقطتين ويتقدم للمركز السابع مناصفة مع خيخون لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.

وسبق لخيخون أن انتزع نقطة ثمينة أيضا في المرحلة الأولى بالتعادل السلبي مع ريال مدريد.

وكان إيفان سيولار حارس مرمى خيخون هو البطل الحقيقي في مباراة اليوم حيث تألق في التصدي لتسديدات تشابي بريتو والمكسيكي كارلوس فيلا نجمي سوسييداد.

ولم يظهر لاعب الوسط أساير إياراميندي، العائد لصفوف سوسييداد بعد موسمين مع ريال مدريد، بالمستوى المطلوب حيث بدا اللاعب مفتقدا للياقة المباريات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com