برشلونة ينتقل من تدعيم الهجوم إلى الاهتمام بالوسط

برشلونة ينتقل من تدعيم الهجوم إلى الاهتمام بالوسط

برشلونة – بعدما ظل تركيز نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم في سوق الانتقالات لسنوات طويلة منصباً على تدعيم الخط الأمامي بمهاجمين بارزين، شهدت فترة الانتقالات الصيفية الحالية تغيراً في وجهة النظر بالنادي الكتالوني وتحول الاهتمام إلى تدعيم خط الوسط.

ولا يزال الوقت مبكراً في سوق الانتقالات الصيفية الحالية ولكن يبدو أن الصفقة الرئيسية لبرشلونة هذا الموسم ستكون في خط الوسط حيث تعاقد النادي مع التركي أردا توران من نادي أتلتيكو مدريد الإسباني استعداداً للموسم المقبل.

وتعاقد برشلونة في 2007 مع المهاجم الفرنسي تييري هنري ثم أتبعه في 2009 بضم المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش وفي 2010 بالمهاجم الإسباني ديفيد فيا في 2010 ثم التشيلي أليكسيس سانشيز في 2011 والإسباني سيسك فابريجاس في 2011 والبرازيلي نيمار 2013 والأوروغوياني لويس سواريز في 2014.

والآن، تغير اتجاه النادي الكتالوني إلى تدعيم قلب الملعب بضم اللاعب التركي أردا توران نجم خط وسط الفريق بعدما دار الجدل كثيراً بشأن إمكانية التعاقد معه أو مع الفرنسي بول بوغبا نجم وسط فريق يوفنتوس الإيطالي.

وأسفرت التغييرات التي شهدها الفريق في خط هجومه خلال السنوات القليلة الماضية عن فوز الفريق بالثلاثية (دوري وكأس إسبانيا ودوري أبطال أوروبا) في الموسم الماضي بفضل تألق الثلاثي الهجومي المكون من الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار والأوروغوياني لويس سواريز.

وفي المقابل، فقد الفريق مؤخراً لجهود لاعب الوسط المخضرم تشافي هيرنانديز الذي رحل عن صفوف الفريق في نهاية الموسم الماضي بعد سنوت طويلة لينتقل إلى فريق السد القطري.

ومع التفوق التام للثلاثي الهجومي بالفريق تحت قيادة المدير الفني لويس إنريكي، أصبح الهدف الجديد لبرشلونة هو تدعيم المركز والخط الذي حدد شكل أداء برشلونة في العقد الأخير وهو قلب خط الوسط.

وبعد اتهامه في الموسم الماضي بأنه نقل ثقل الفريق من الوسط إلى الهجوم، يبدو أن تعاقد إنريكي وبرشلونة مع أردا توران قد يعيد بعض الاتزان بين الخطين خاصة مع تمتع توران 28 عاماً بقدر جيد من الخبرة تساعده على شغل الثغرة التي تركها رحيل تشافي الذي وصفه إنريكي من قبل بأنه ”لا يعوض“.

وبعد أربع سنوات قضاها توران في صفوف أتلتيكو مدريد، يمتلك توران الخبرة الكافية بالكرة الإسبانية كما يتمتع بالموهبة والشخصية التي تمكنه من شغل هذا المركز في صفوف برشلونة وذلك إلى جوار شريكيه في خط الوسط أندريس إنييستا 31 عاماً وسيرخيو بوسكيتس 26 عاماً.

ويضم برشلونة أيضاً في هذا الخط كلاً من الكرواتي إيفان راكيتيتش الذي تأقلم بشكل تام مع الفريق أول موسم له ببرشلونة ورافينيا وسيرجي روبرتو مما يساعد إنريكي على تطبيق سياسة المداورة التي يعمل بها في الفريق.

ويمثل لاعب الوسط الأرجنتيني الدولي خافيير ماسكيرانو عنصراً مهماً في صفوف برشلونة ولكن إنريكي يفضل الدفع به في مركز قلب الدفاع إلى جوار جيرارد بيكيه وقليلاً ما يستعين به في خط الوسط.

وضم برشلونة اللاعب توران من صفوف أتلتيكو مدريد مع وجود بند يتيح التراجع في الصفقة قبل نهاية تموز/ يوليو الحالي نظراً لأن الرئيس الجديد للنادي الكتالوني سيتحدد خلال الانتخابات المقررة في 18 تموز/ يوليو الحالي فيما يتولى مجلس مدير النادي حالياً تسيير الأمور في النادي فقط في انتظار قرار الرئيس الجديد للنادي بشأن صفقة توران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com