أرقام صادمة لميسي

أرقام صادمة لميسي

المصدر: إرم من محمود صبري

 يبدو أن نجم برشلونة الإسباني وساحر كرة القدم العالمية، ليونيل ميسي، أصبح متخصصاً في خسارة النهائيات بقميص التانجو، حيث مني بثلاث هزائم مختلفة في 3 نهائيات.

ويشترك خافيير ماسكيرانو مع ليونيل ميسي في المعاناة من هزيمتهما الثالثة على الصعيد الدولي، والتي جاء آخرها أمس في سانتياجو أمام تشيلي في كوبا أمريكا.

ميسي لم يحصل على ألقاب بقميص المنتخب الأرجنتيني الكبير، وإن كان قد فعل ذلك مع منتخبات الشباب تحت سن 23 عاما وتحت سن 20 عاماً، حيث خسر أمس ثالث نهائي دولي له بهزيمة مدوية أمام شيلي 4-1 في ضربات الترجيح.

الهزيمة الثالثة في النهائيات زادت موجة الانتقادات لميسي، والذي فشل في حصد بطولة واحدة لمنتخب بلاده، ولم يشفع له مع النقاد حصوله على الميداليات الفضية في 3 بطولات منفصلة، بما في ذلك كأس العالم بالبرازيل 2014، وبطولتي كوبا أمريكا 2007 و2015.

ويقول نجم المنتخب الأرجنتيني، إزيكييل لافيتزي: ”في نقطة ما سيفوز ليو ميسي مع الأرجنتين بلقب ما، وقد اعتقدنا أن هذه فرصة للحصول على بطولة، ولكن لسوء الحظ لم نستطع، الأمر مؤلم جداً، مرة أخرى نترك الملعب بهزيمة ذات مذاق مرير بعدما اعتقدنا في قرب الفوز، أعتقد أننا يجب علينا مواصلة الاجتهاد في الملعب، كلنا لاعبين جيدين كفريق جماعي، ولكننا نفقد خطوة قليلة من أجل تحقيق شيء ما“.

ورغم كلام لافيتزي، إلا أنه لاعب ضمن 10 لاعبين ربما تكون تلك هي الهزيمة الأولى لهم بعد نهائي كأس العالم 2014، أمام ميسي وماسكيرانو فإنهم بصدد الهزيمة الثالثة، والتي بدأت قبل قرابة ثماني سنوات بهزيمة موجعة في كوبا أمريكا أيضاً أمام البرازيل 3-0.

يذكر أن ميسي الذي كان الأرجنتيني الوحيد الذي سجل ركلة جزاء ضد تشيلي أمس، فاز بميدالية ذهبية أوليمبية مع منتخب تحت 23 عاما في العام 2008 وكأس العالم تحت 20 سنة قبل ثلاث سنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com