هزيمة الأرجنتين تشعل الجدل بين ميسي ومارادونا

هزيمة الأرجنتين تشعل الجدل بين ميسي ومارادونا

المصدر: القاهرة من محمود صبري

هزيمة منتخب الأرجنتين أمس في بطولة كوبا أمريكا أمام تشيلي بنتيجة 4-1، أعادت الجدل حول الأفضل في العالم هل ليو ميسي أم دييجو مارادونا، وهل يستحق ميسي ذكر اسمه ضمن عظماء الساحرة المستديرة.

بالنسبة للكثيرين، إنجازات البرغوث ميسي مع برشلونة كفيلة لجعله ضمن عظماء كرة القدم في العالم بجوار بيليه ومارادونا، فيما يصر آخرون على أن ميسي فشل في قيادة بلاده نحو جائزة دولية، مما يجعله يتخلف عن بيليه ومارادونا اللذين تركا وراءهما 4 بطولات كأس عالم.

من الناحية الإحصائية، ميسي يتجاوز مارادونا في كل قسم تقريباً بـ 64 هدفاً في 103 مشاركات دولية، مقارنة بمارادونا الذي سجل 34 هدفاً في 91 مباراة.

وعلى مستوى الأندية، سجل ميسي 412 هدفاً في 482 مباراة، مقارنة بمارادونا الذي سجل 312 هدفاً في 588 مباراة.

كما حصل ميسي على 3 بطولات دوري أبطال أوروبا مع برشلونة، كما أن الثلاثية الشهيرة (دوري أبطال أوروبا، وكاس الملك والدوري) تغيب عن سجل مارادونا، ناهيك عن حصول ميسي على لقب أفضل لاعب في العالم 4 مرات، وهو اللقب الذي حصل عليه مارادونا مرة واحدة فقط.

الكفة تميل ناحية مارادونا على المستوى الدولي، حيث إنه رغم لعب ميسي دوراً كبيراً في وصول الأرجنتين لنهائي كأس العالم، ومرتين لنهائي كوبا أمريكا، إلا أنه خرج صفر اليدين، مقابل مارادونا الذي عاد لبوينس آيرس بكأس العالم في العام 1986 بالمكسيك، فضلاً عن تسجيل بعض الأهداف الفردية التاريخية ضد إنجلترا وبلجيكا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com