هل يرحل رونالدو عن الريال بعد يوم واحد من راموس؟

هل يرحل رونالدو عن الريال بعد يوم واحد من راموس؟

المصدر: إرم - من محمود صبري

تساءل موقع (espnfc) المتخصص في أخبار كرة القدم وكبار النجوم، ما إذا كان النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، اقترب من الرحيل عن النادي الملكي أم؟

وقال (espnfc)، إن الحوار الدائر حول رحيل وبقاء سيرجيو راموس عن ريال مدريد، أصبح حديث الساعة في الصحف هذا الأسبوع، حيث أن الخبر أسعد الكثيرين بين جماهير مانشستر يونايتد الإنجليزي، لاسيما وأنه اقترن بصفقة دي خيا.

وأضاف، أن كريستيانو رونالدو أيضاً دخل صورة موسم الانتقالات، لافتًا إلى أن علاقة النجم البرتغالي بريال مدريد شهدت حب وكراهية منذ بضعة مواسم، وخاصةً بعد الفوز 3-0 على غرناطة في سبتمبر 2012، حيث أحرز هدفين في استاد برنابيو، لكنه رفض الاعتراف بفضل المدرجات.

وأشار، إلى أن رحيل راموس سيجعل البرتغالي يعيد حساباته، فيما يتعلق بالبقاء بالنادي الملكي، في ظل محاولات إغراء باريس سان جيرمان، التي تراوحت بين 100-150 مليون إسترليني، وكذلك ترقب مانشستر سيتي، إشارة من اللاعب، مع الأخذ في عين الاعتبار أن رونالدو سيكمل عامه الـ 31 في نهاية موسم 2015-2016، وهي فرصة جيدة لتحقيق مزيد من الأموال.

وتابع الموقع، أن الدون حقق الكثير من البطولات مع الريال، لكنه بحاجة لتجديد الدماء مع ناد آخر، لاسيما في الدوري الإنجليزي، الأسهل في إحراز الأهداف، وبعيداً عن منافسه التقليدي ميسي، مشيراً إلى أن هوس رونالدو ليكون أفضل لاعب في كل العصور، يعتمد على متغيرين، الأول هو نجاحه في قيادة البرتغال بمفرده إلى بطولة كبرى، أو فعل الشيء نفسه مع ناد آخر، ويحقق جائزة أفضل فريق في أوروبا.

وأكد، أن باريس سان جيرمان، في مقدمة المرشحين للحصول على خدمات البرتغالي رونالدو، رغم وجود زلاتان إبراهيموفيتش.

واختتم الموقع، مشدداً على أن رونالدو، شأنه شأن راموس، سوف يذكر دائمًا أنه أعظم رجال ريال مدريد، سواء بقى مع الملكي على مدار الأشهر الـ12 المقبلة أو رحل الآن، مقارنةً بميسي الذي من غير المرجح على الإطلاق أنه سيغادر برشلونة، بعد النجاح الكبير الذي حققه مع النادي الكتالوني، والذي أدخله ضمن قائمة العظماء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com