سواريز يستغل فضيحة الفيفا

سواريز يستغل فضيحة الفيفا
جو هارت وسواريز

المصدر: إرم من أحمد نبيل

ينوي اتحاد اللاعبين المحترفين في أوروغواي مخاطبة الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين بشأن تعليق الإيقاف المفروض على مهاجم المنتخب لويس سواريز على خلفية حادثة ”العض“ للمدافع الإيطالي جورجيو كيليني خلال مونديال البرازيل العام الماضي.

ويسعى الاتحاد الأوورغواياني لتعليق إيقاف سواريز من أجل مشاركته في بطولة كوبا أمريكا التي تنطلق بعد نحو أسبوعين في تشيلي بمشاركة أوروغواي ، لكن إيقاف سواريز لمدة تسع مباريات يمنعه من المشاركة في البطولة ، حيث غاب عن مباراة واحدة في مونديال البرازيل ويتبقى له ثماني مباريات.

وكان مهاجم برشلونة الإسباني المتوج بلقب الليغا قد غاب عن باقي مباريات مونديال البرازيل وسوف يغيب عن بطولة كوبا أمريكا كاملة ، لكن الأزمة التي تعصف بأركان الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“ حالياً شجعت الاتحاد الأوروغواياني على تحريك قضية سواريز بداعي أن قرارات الاتحاد الذي تم اعتقال ستة من أبرز مسؤولية بتهم الفساد والابتزاز وغسيل الأموال والاحتيال لا قيمة لها.

الاتحاد الأوروغواياني طالب اللاعب بمساندته من أجل فتح هذه القضية من جديد ، وذلك وفقاً لصحيفة AS الإسبانية ، حيث طالب الاتحاد مهاجم برشلونة بالموافقة على فتح القضية واستغلال فضيحة الفيفا في استصدار قرار بالاكتفاء بالمباريات التي غاب عنها والعودة مع بداية كوبا أمريكا التي تنطلق في الثالث عشر من الشهر القادم.

وقال الاتحاد في عدة تغريدات عبر حسابه الرسمي على موقع ”تويتر“ : ”إذا وافق لويس سواريز على فتح الموضوع من جديد، سوف نطلب بإنهاء إيقافه بعد فضيحة الفيفا التي تم إتهام سنة من أعضائه البارزين بتهم تتعلق بغسيل أموال وابتزاز واحتيال ، كما أن سواريز كان ضحية للفساد المنتشر في هذه المؤسسة العملاقة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com